مجلس محافظة واسط يصوت على حصر التعيينات في حقلي الأحدب وبدرة لأبناء المحافظة حصراً

1٬671 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 يوليو 2017 - 9:50 مساءً
مجلس محافظة واسط يصوت على حصر التعيينات في حقلي الأحدب وبدرة لأبناء المحافظة حصراً

صوت مجلس محافظة واسط، الثلاثاء، على حصر تعيينات العاملين في الحقول النفطية بالمحافظة بأبنائها، مهددا بسحب التصاريح الأمنية التي تخولها العمل على أراضي المحافظة في حال مخالفة ذلك.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة واسط تركي الغنيماوي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “مجلس محافظة واسط صوت، اليوم، على حصر التعيينات في حقلي الأحدب وبدرة بأبناء المحافظة، كونهم أحق من المحافظات الأخرى”، مبينا أن “المجلس دعا الشركات النفطية لضرورة التعاون مع مكتب التشغيل المركزي بخصوص الدرجات الوظيفية”.

وتابع الغنيماوي، أن “مجلس المحافظة ألزم خلال تصويته الشركات النفطية بحصر التعيينات بأهالي واسط”، مؤكدا أن “الحكومة المحلية ستقوم باتخاذ إجراءات عدة بحق الشركات الرافضة لهذا القرار الذي يهدف إلى خفض نسبة البطالة في المحافظة”.

وأضاف، أن “الشركات النفطية ملزمة بتقديم احتياجاتها الوظيفية إلى مكتب التشغيل المركزي في واسط على أن يقوم المكتب بترشيح الأشخاص المسجلين لديه وفق قاعدة بيانات أعدها مسبقاً ويراعي فيها الموقع الجغرافي لاختيار العاملين”، مؤكدا أن “الشركات التي تقوم باختيار العاملين خارج الضوابط المتفق عليها كعدم الاعتماد على قاعدة بيانات مكتب التشغيل المركزي ستسحب منها كل التصاريح الأمنية التي تخولها العمل على أراضي محافظة واسط”.

يذكر أن محافظة واسط تضم حقلين نفطيين، الأول هو حقل الأحدب الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 160 ألف برميل، ويضم الحقل الذي تم اكتشافه سنة 1979 والذي يتم استثماره حالياً من قبل شركة الواحة الصينية، والثاني هو حقل بدرة النفطي والذي أعلن عنه ضمن جولة التراخيص الثانية نهاية عام 2009 ويديره حاليا ائتلاف “غازبروم”، وتبلغ طاقة الإنتاجية 76 ألف برميل يومياً.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.