الاخبار الاقتصادية اليوم : اخبار النفط والسياحة وتطويرات في مجال النفط والحقول

47 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 مايو 2017 - 5:21 مساءً
الاخبار الاقتصادية اليوم : اخبار النفط والسياحة وتطويرات في مجال النفط والحقول

متابعة موقع دجلة واسط .اعلن فلاح العامري رئيس شركة تسويق النفط العراقية (سومو) ان الحكومة قد تدرس التحوط في جزء من إنتاج نفطها الخام كوسيلة لحماية الإيرادات في مواجهة مخاطر تقلب أسعار الخام. وقال العامري، وهو أيضا مندوب العراق لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في تصريح نقلته وكالة رويترز: “من ضمن ستراتيجيتنا في المستقبل أننا قد ندرس التحوط لجزء من الخام العراقي.. سومو تقترح فكرة في الوقت الحالي ولم تتم دراستها بعد”. ويساعد التحوط في الأجل القصير على الحد من التقلبات السعرية بين وقت توقيع عقود بيع النفط ووقت التسليم وسداد القيمة.

من جانب اخر .تستعد وزارة الثقافة والسياحة والاثار لافتتاح متحفي المثنى وميسان خلال الايام المقبلة. وفيما تخطط لافتتاح متحف في كل محافظة، كشفت عن استرجاع اكثر من 5 الاف قطعة اثرية الى البلاد. وقال مدير عام دائرة الدراسات والبحوث في الهيئة العامة للاثار والتراث التابعة للوزارة قاسم طاهر السوداني بتصريح خاص لـ»الصباح»: ان الوزارة وضعت اللمسات الاخيرة لافتتاح متحف السماوة الحضاري، بعد اكمال الاجراءات الخاصة بذلك، مشيرا الى ان تأخر افتتاحه كان بسبب الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد والتي ادت الى قلة التخصيصات المالية المرصودة للوزارات والمحافظات. وبخصوص متحف ميسان، اضاف ان هيئة الاثار والتراث تنسق حاليا مع محافظة ميسان من اجل استكمال المستلزمات المعمارية وتهيئة خزانات العرض المتحفي، بغية افتتاح متحف ميسان في اسرع وقت ممكن، لافتا الى ان الوزارة تخطط لافتتاح متحف في كل محافظة، بعد ان نجحت بافتتاح متحفي البصرة وذي قار. يشار الى ان الحكومة افتتحت في الاول من اذار من العام 2015 المتحف الوطني العراقي في بغداد، بعد 12 عاما من اعمال النهب والسرقة التي تعرض لها، فيما تمكنت من استعادة عدد كبير من تلك القطع المسروقة بعد جهود كبيرة. واوضح السوداني ان الهيئة لديها برنامج بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس الوزراء فضلا عن وزارتي الخارجية والداخلية، لاستعادة الاثار المهربة سواء في 2003 او بعد احتلال عصابات «داعش»، لعدد من المناطق في منتصف العام 2014، مبينا ان قسم الانتربول في وزارة الداخلية يعمل على استرداد الاثار، وقد قطع اشواطا مهمة بهذا الصدد، ناهيك عن التنسيق المستمر مع السفارات والنخب الثقافية المتواجدة في دول العالم كافة من اجل ارجاع تلك القطع الاثرية الى البلاد. وكشف مدير عام دائرة الدراسات والبحوث في الهيئة العامة للاثار، عن سرقة اكثر من 15 الف قطعة اثرية بعد احداث 2003، الا ان الهيئة تمكنت من ارجاع اكثر من 5 الاف قطعة اثرية، لافتا الى وجود قطع اخرى مهربة من المواقع الاثرية من خلال النهب العشوائي في مواقع عدة من البلاد.

وفي سياق منفصل .ناقشت ندوة تخصصية سبل تطوير الواقع الصناعي في العراق وإعادة الثقة بالإنتاج المحلي والافادة من الموارد البشرية الموجودة بدعم مالي من قبل المصرف الصناعي بقروض صغيرة أو متوسطة. الندوة التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة العراقية التركية استهلت بكلمة رئيسها فراس الحمداني وقال: ان هذا النشاط سلط الضوء على الواقع الصناعي في العراق وتم التباحث والتداول حول كيفية تطوير الصناعة المحلية واستثمار الموارد البشرية؛ لافتا الى ان الغرفة تحرص على بذل الجهود للنهوض بالواقع الصناعي. واشار الى وجود العديد من الطرق التي من الممكن خلالها تنمية القطاع الصناعي فعلى سبيل المثال بإمكان المصرف الصناعي أن يتبنى مصانع ويدخل التاجر العراقي كرأسمال في هذه المصانع وبهذه الطريقة من الممكن القضاء على الركود، معربا عن استعداد الغرفة التعاون مع المصرف الصناعي لتنمية الصناعة العراقية.

ركود الصناعة رئيس اتحاد الغرف التجارية جعفر الحمداني اشار الى وجود مشكلة مزاجية في العراق حيث يلجأ التاجر للاستيراد ما يؤدي إلى ركود الصناعة المحلية وكذلك المشكلة الأخرى هي أن الأراضي المتوفرة زراعية وليست صناعية فنطلب التعاون مع المصرف الصناعي لتوفير الأراضي الصناعية لإنشاء مدينة صناعية وبإدارة اتحاد الغرف التجارية مشاركة مع غرفة التجارة والصناعة العراقية التركية المشتركة. عجلة الانتاج مدير عام المصرف الصناعي بلال الحمداني قال: إن المشكلة ليست مشكلة مالية وإنما المشكلة في الدخول في مجال الصناعة حيث إن المستثمر يفضل الدخول في مجال مربح، لافتا الى ان الدور الصناعي يجب ان يفعل من خلال تدوير عجلة الانتاج النوعي الذي يستقطب المستفيد. وتم الاتفاق على تشكيل لجنة لتقديم دراسة متكاملة عن المدن الصناعية وتقدم هذه الدراسة إلى اتحاد الغرف التجارية العراقية بكتاب رسمي من الغرفة والاتحاد بدورهم يقومون بمخاطبة المصرف الصناعي لإجراء اللازم لإنشاء المدينة الصناعية.

شراء المصانع ممثل عن نقابة المهندسين العراقيين فراس الحسيني اكد مطالبة النقابة في العديد من المناسبات بتفعيل الصناعة من خلال المهندسين العراقيين وبإمكان النقابة شراء المصانع وتشغيل المهندسين فيها حيث إن هنالك الكثير من الطاقات التي لم تستثمر بالصورة الصحيحة وتحتاج إلى الدعم.

المناطق الصناعية بدوره أعرب رئيس غرفة التجارة العراقية الهندية محمد عبد الستار البغدادي عن إمكانية تفعيل المناطق الصناعية المتوقفة مثل مجمع النهروان الذي تم تأسيسه في الثمانينيات وهذا أفضل من البدء من الصفر وإنشاء مجمع جديد .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.