اخبار اليوتيوب التقنية اليوم : اكتساح مشاهدات مليونية في اول بدايات رمضان وتحديثات مستمرة

62 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 مايو 2017 - 12:42 صباحًا
اخبار اليوتيوب التقنية اليوم : اكتساح مشاهدات مليونية في اول بدايات رمضان وتحديثات مستمرة

متابعة موقع دجلة واسط .يلقى اعلان مناهض لاعمال العنف نشرته شركة “زين” الكويتية لمناسبة حلول شهر رمضان رواجا على الانترنت اذ شاهده اكثر من مليونين و300 الف شخص على حساب عملاقة الاتصالات في موقع “يوتيوب” منذ تحميله قبل ثلاثة ايام.

ويصور الاعلان ومدته ثلاث دقائق رحلة مفجر انتحاري، تبدا بتجهيزه لحزامه الناسف وخروجه لتنفيذ عمليته، في تجربة يواجه خلالها ضحايا تفجيرات وهجمات واعمال عنف اخرى، قبل ان يعود عن قراره.

“ساخبر الله بكل شيء، بانكم ملأتم المقابر بأطفالنا”، عبارة يقولها طفل في بداية الاعلان بينما يقوم المفجر بتجهيز الحزام. وتبدا مواجهة المفجر مع ضحايا اعمال العنف في حافلة بدت متضررة جراء تفجير، ثم في ساحة مفتوحة، وبعدها في مدرسة، ومسجد.

ويعرض الاعلان مشاهد من تفجيرات اوقعت عشرات القتلى والجرحى في العراق والكويت والاردن والمملكة العربية السعودية خلال السنوات الماضية تبنتها جماعات متطرفة على راسها تنظيم الدولة الاسلامية. وظهر في الاعلان أشخاص اصيبوا في هذه التفجيرات.

كما ظهر في الاعلان طفل مغطى بالغبار، يحمل صورة عمران، الطفل الذي انتشرت صورته داخل سيارة اسعاف على نطاق واسع بعدما اصيب في غارة في اب/اغسطس العام 2016 استهدفت منطقة كانت تخضع لسيطرة الفصائل المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في مدينة حلب.

وينتهي الاعلان برسالة ايجابية، حيث يحضر المفجر ومجموعة من الاطفال وضحايا تفجيرات حفل زفاف على وقع أغنية يؤديها الفنان الاماراتي حسين الجسمي، قبل ان تظهر عبارة “كلما يفجرون كرها، سنغني حبا”.

واضافة الى المليونين و300 الف مشاهد على “يوتيوب”، شارك اكثر من اربعة الاف شخص الاعلان على صفحاتهم في “فيسبوك”، بينما قام عشرات المغردين بنشره في “تويتر”.

ومن افغانستان، الى العراق ووصولا الى مصر وليبيا، بدأ شهر رمضان السبت وسط طغيان العنف في العديد من البلدان، وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط. وغالبا ما يشهد شهر الصوم هجمات انتحارية وتفجيرات تنفذها جماعات متطرفة.

وفي سياق متصل .يثبت النجم يوسف الشريف، عاما بعد آخر، أنه لا ينافس إلا نفسه، في الموسم الرمضانى، حيث يواصل سلسلة نجاحاته في السنوات الماضية، بتحفة درامية جديدة وهي مسلسل “كفر دلهاب”، الذى يعرض حصريا على قناة ON E و ON DRAMA ، حيث يلاقى اعجاب ملايين المشاهدين، رغم مرور حلقتين فقط من المسلسل .

 

لنجاح الأعمال الدرامية عدة مقاييس، لعل من أبرزها هو التواجد على “السوشيال ميديا”، والذى أصبح معيارا، لا يمكن تغافله، في استطلاعات الرأي، وهو ما يضعه يوسف الشريف في اعتباره كل عام، فقد حققت الحلقة الأولى من مسلسله “كفر دلهاب” بعد أقل من يومين عرض ما يقارب الـ 2 مليون مشاهدة، وهو رقم كبير للغاية في يومين فقط، بل إنه مرشح للتضاعف خلال الأيام الأولى من رمضان، فالمسلسل يستهدف عدة شرائح عمرية، أبرزها الشباب الذين يقضون أغلب أوقاتهم على مواقع التواصل الإجتماعى ومواقع الفيديوهات، حيث حصل يوسف الشريف العام الماضى، على المركز الأول في المتابعة على “اليوتيوب”، وبالتالى، ليس جديد عليه هذا التألق .

 

أما الحلقة الثانية من البرنامج، فقط وصلت لمليون مشاهدة في 24 ساعة فقط، وهي الأرقام التى لا يستطيع أن يحققها أحد غير يوسف الشريف، بسبب القيمة التى تتضمنها أعماله الدرامية، وعدم الاخلال بالآداب العامة، وهو المبدأ الأساسي، الذى يلعب عليه الشريف في كافة أعماله، فضلا عن الحبكة الدرامية الشيقة التى يحرص على وجودها في كل مسلسل، بحيث يجعل المشاهد متفاعلا معه، بل ينتظر الحلقة التالية، ليكشف عن أسرار أكبر، وبالتالى، تزداد المتعة الفنية .

 

خلال السنوات الماضية، حقق يوسف الشريف المعادلة الصعبة، فقدم عملا فنيا لاقى اعجاب الجمهور، ونجح في أن يخرج في أفضل صورة فنية، إلى جانب المكاسب التى حققتها تلك الأعمال من وراء تصدرها لـ “اليوتيوب”، فجميع الأعمال السابقة للشريف حققت نفس النجاح، ولكنه توليفة الشريف هذا العام، مع الاهتمام الفائق لـ ON E بجوانب السوشيال ميديا، واليوتيوب، يزيد من اهمية العمل، فمسلسل القيصر العام الماضى، حققت حلقاته ما تزيد عن 70 مليون مشاهدة.

 

“كفر دلهاب” بطولة يوسف الشريف ومحمد رياض وروجينا وأحمد سعيد عبد الغنى، وهادى الجيار، وتأليف عمرو سمير عاطف، وإخراج أحمد جلال، وتدور أحداثه في أحد الكفور، التى يصيبها الأزمات والمشاكل بشكل مفاجئ، فيبدأوا في البحث عن أسباب هذه الأزمات التى تصيب زرعهم، ومحصايلهم ومرض أولادهم وعقم زوجاتهم .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.