اخبار الاقتصاد اليوم : تطويرات موسعة في حقول النفط وايصال السائل الى المنازل

41 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 مايو 2017 - 1:47 صباحًا
اخبار الاقتصاد اليوم : تطويرات موسعة في حقول النفط وايصال السائل الى المنازل

متابعة موقع دجلة واسط . الناصرية / حازم محمد حبيب الكوت / حسن شهيد العزاوي في اطار توسيع الاستخدام الامثل للثروة وتحقيق الفائدة القصوى منها، شرعت محافظة واسط بمشروع ايصال الغاز السائل الى المنازل، في وقت اكدت فيه ادارة معمل غاز الناصرية نـجـاح تـجـربـة تحـويـل المركـبات للعـمل بـهذه المـادة. وقالت رئيسة لجنة الطاقة في مجلس واسط امل العكيلي لـ”الصباح”: ان “مكتب غاز الكوت باشر كمرحلة اولى بالتعاون مع شركة الغاز العراقية تنفيذ مشروع ايصال الغاز السائل للمنازل في ناحية الاحرار لقربها من حقل الاحدب النفطي، فيما سيتم خلال الايام المقبلة نقل التجربة الى بقية المناطق السكنية بالمحافظة”. واوضحت ان “المشروع تمت المباشرة به بناء على مخطط هندسي متكامل اعد من قبل وزارة النفط لايصال الغاز السائل للمنازل عبر شبكة انابيب ضمن خطة لاستثمار الغاز المصاحب لاستخراج النفط من حقلي الاحدب وبدرة النفطيين للوصول الى حالة الاكتفاء الذاتي من الطاقة باستغلالها في عمليات الطبخ والتدفئة”. واضافت العكيلي ان “مد شبكة الغاز الطبيعي للمنازل يعد بمثابة حلم ينتظره الجميع بعد نجاح التجربة في عدد من البلدان العربية والاجنبية التي استغنت منذ زمن عن استخدام اسطوانات الغاز، في خطوة تدل على التقدم الحضاري”. وفي سياق ذي صلة، لفت مدير معمل غاز الناصرية تاميم مهدي خلال حديثه لـ”الصباح” الى قطع ملاكات المعمل شوطا كبيرا في تحويل عدد من السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بدلا من الوقود العادي في اطار جهود المحافظة للحفاظ على البيئة ومواكبة خطة التنمية، مبينا ان هذه التجربة حققت نجاحا كبيرا من خلال تزايد اقبال اصحاب المركبات على الورشة الي افتتحت في المعمل وخاصة المركبات الحكومية، اضافة الى مركبات المواطنين. واشار مهدي الى تحويل اكثر من 25 سيارة للعمل بمادة الغاز الطبيعي حتى الان، مبينا ان الملاكات العاملة بالورشة تعمل على تحويل منظومة المركبة بعد رفع حوض البنزين وتزويدها بخزان غاز مع انابيب ضغط عالي وفلتر وبهذه الطريقة يتخلص السائق من مشاكل (الفيت بم) والبنزين غير المحسن، فضلا عن مردوداته الاقتصادية، اذ يحقق استخدام الغاز في المركبات توفيرا في كلفة استهلاك الوقود يصل الى 50 بالمئة من مثيلاتها التي تعمل بالوقود.

العراق في هذه المرحلة يقف امام خيارات عدة لكيفية استغلال ثروته النفطية بما يحقق الرفاهية للمجتمع لكونه – حسب بيانات- يمتلك احتياطيات نفطية مؤكدة ومحتملة تجعله يتصدر بلدان العالم في الوقت الذي يتزايد الطلب الدولي سنويا على النفط . الاكاديمي د.عبد الستار عبد الجبار موسى بين لـ”الصباح” ان هناك جدلا حادا واختلافات راهنة تتعلق بنشاط الاستكشاف والحفر والانتاج والتسويق الدولي ، موضحا ان قانون النفط والغاز لايزال محط جدل كما لم يتم اقراره حتى الآن ما يعطل عملية الاصلاح في هذا القطاع الحيوي والمهم للاقتصاد العراقي ومستقبله ويجعل الاستثمارات فيه عرضة للاجتهادات بسبب عدم وجود قانون ينظم ذلك . ويمتلك العراق ثروة هائلة من النفط الخام والغاز الطبيعي بامكانها ان توفر مستوى عالياً من الرفاهية، الا ان تلك الثروة لم تستغل وفق هذا المعيار ،منذ اكتشاف النفط واستخراجه لاسباب دولية ومحلية، فقد سيطرت الشركات الاحتكارية على تلك الثروة بشكل عام منذ بدايات القرن العشرين حتى عقد السبعينات من ذلك القرن، وبعد سيطرة الدولة عليها استنزفت الحروب المدمرة تلك الثروة. وتابع موسى ان بعض البدائل الممكنة لادارة القطاع النفطي يمكن ان تكون بصيغة نظام ادارة القطاع العام الذي تسيطر فيه الحكومة على فعاليات الاستكشاف والحفر والانتاج والتسويق ، ومن الممكن في اية فعالية استئجار شركات خاصة اجنبية لتقديم خدمة في ذلك المجال كما معمول به في معظم دول الخليج العربي. وألمح الى امكانية اعتماد نظام الامتياز ايضا وهذا النظام كان سائدا في معظم الدول النفطية حتى عقد السبعينات من القرن العشرين وفي العراق حتى عام1972 اذ ان هذا العقد يتضمن منح شركة اجنبية او اكثر عقدا لاستخراج النفط الخام ويصبح العقد ملكا لتلك الشركة تستطيع التصرف به سواء للبيع او التصفية وتدفع الشركة ريعا وهو مبلغ ثابت عن كل برميل منتج فضلا عن دفع ضريبة على الارباح . واشار موسى الى امكانية اعتماد عقود المشاركة ايضا حيث بموجب هذا النظام تتولى الشركة او مجموعة الشركات الاجنبية تقديم التمويل اللازم لانجاز عمليات الاستكشاف والاستخراج بما في ذلك البنى الارتكازية اللازمة لذلك ، وبعد ذلك فان الكميات المستخرجة من النفط الخام تقسم الى كميتين الاولى يطلق عليها نفط التكلفة وتذهب الى ملكيتها الى الشركة الاجنبية لتغطية تكاليفها وغالبا ما يتم تحديد الحدود العليا لهذه الكمية ب 40 بالمئة وما تبقى يطلق عليه نفط الربح الذي يتم تقسيمه بين الشركات الاجنبية والدول المالكة للنفط بنسب متفق عليها فضلا عن حصول الدول المالكة على عائد ضرائب الارباح وريع عن مجمل الانتاج، وقد تجد الدولة المالكة ايضا كشريك تجاري في العقد وتقدم حصة راس المال فتحصل على النسبة نفسها من نفط التكلفة ونفط الربح . وبين موسى امكانية اعتماد عقود المقاولة او الخدمة وبموجبها تقوم الدولة المالكة للنفط بمنح شركات اجنبية جزءاً محدداً من الفعاليات في القطاع النفطي مع تحمل اعبائها ومخاطرها لقاء نصيب متفق عليه في الفعاليات التي تتكون لاحقا، مضيفا في احيان كثيرة تستند الدولة المصدرة للنفط على قاعدة اقتصادية مفادها ( قاعدة نسبة الاحتياطي النفطي الى الانتاج ) ، وتعتمد هذه الطريقة في الاستخراج كثيراً من الشركات النفطية في العالم والتي تتلخص بان تكون الكميات المستخرجة من النفط لا تتجاوز الـ 10 بالمئة من الاحتياطي النفطي.

وفي الشأن ذاته .قررت وزارة النفط زيادة حصة المشتقات وساعات العمل في محطات الوقود لسد احتياجات المواطنين في محافظة نينوى، في وقت اعلنت فيه مديرية زراعة صلاح الدين الشروع بحملة حصاد الحنطة والخطة التسويقية في اطار عودة النشاط الزراعي في المناطق المحررة. يأتي ذلك متزامنا مع توزيع وزارة الهجرة والمهجرين ثلاثة الاف حصة اغاثية بين النازحين في الانبار وسامراء، فيما اشاد ابناء واسط بانتصارات القوات الامنية والحشد الشعبي في الموصل. حصة مفتوحة لنينوى من المشتقات النفطية وقال مدير شركة المنتجات النفطية فرع نينوى فلاح اللهيبي لمراسلة “الصباح” سندس عبد الوهاب: ان شركة توزيع المنتجات النفطية وافقت على زيادة حصة المشتقات لاسيما مادة البنزين وكذلك ساعات العمل الرسمي في محطات تعبئة الوقود من اجل تخفيف الزخم الحاصل بما يسد الحاجة والاكتفاء من قبل المواطنين.واوضح ان الدوام الرسمي للعاملين سيبدأ من السابعة صباحا ولغاية التاسعة مساء، مشيرا الى ان حصة محافظة نينوى اصبحت مفتوحة بحسب الاحتياج وبشكل فوري، فيما كانت في وقت سابق 700 الف لتر من المشتقات. واشار اللهيبي الى ان توزيع المشتقات النفطية مستمر في المخيمات، اذ يتم توزيع 20 لترا من النفط مجانا لكل عائلة لمدة 15 يوما، وان وزارة النفط متواصلة في تقديم الخدمات للمواطنين وقريبا ستتم اعادة افتتاح المحطات والمستودعات النفطية.

المباشرة بحملة الحصاد في صلاح الدين وفي صلاح الدين، لفت مدير زراعة المحافظة سعد تركي لمراسل “الصباح” سمير عادل، الى مباشرة الفلاحين بحملة واسعة لحصاد محصول الحنطة وكذلك الشروع بالخطة التسويقية خصوصا بعد افتتاح خمسة سايلوات لتسلم محصولي الحنطة والشعير من الفلاحين. وتوقع تركي انتاج كميات تبلغ 468 الف طن من الحنطة موزعة بين خمسة مجمعات تسويقية هي سايلو الطوز وسايلو سامراء ومجمع حبوب العلم و مجمع حبوب الحجاج وسايلو تكريت، مؤكدا توفير عدد من الحاصدات لمساعدة الفلاحين بعمليات الحصاد باسعار مدعومة. وبين ان المساحة الكلية المزروعة بمحصول الحنطة تبلغ 868 الف دونم، منوها بان الموسم المقبل سيشهد زرع مساحات اوسع من الاراضي بسبب استمرار عودة الفلاحين الى اراضيهم مع تقديم مديرية الزراعة الى الفلاحين الاسمدة و البذور والمبيدات والوقوف على معوقات عملهم وتذليلها. من جانبه، قال مسؤول البرنامج الوطني لتنمية زراعة الحنطة في صلاح الدين المهندس عبد القادر حميدي جاسم لـ”الصباح”: ان الشعب الزراعية في صلاح الدين اعتمدت البرنامج الوطني لزراعة الحنطة الهادف لاستخدام التقنيات الحديثة في الزراعة. وتابع ان البرنامج طبق بشكل فعال ضمن 6 شعب زراعية، حيث تم تزويدها بالاسمدة المتمثلة بكبريتات البوتاسيوم والمنشط الورقي والبذور والمبيدات، فضلا عن انشاء العديد من الحقول النموذجية في تكريت والعلم والدور تبلغ مساحتها 10 دونمات لكل منها مع توفير حزمة متكاملة من كمية البذار والاسمدة وتطبيق التقانات الموصى بها من قبل البرنامج الوطني لتكون بمثابة مشاهدات حقلية لبقية الفلاحين.

توزيع حصص إغاثية بين النازحين وفي الملف نفسه، وزعت وزارة الهجرة والمهجرين 3312 حصة من المساعدات الاغاثية بين الاسر النازحة في مخيمات الانبار وقضاء سامراء. وذكر مدير فرع الوزارة في محافظة الانبار محمد رشيد في بيان صحفي، ان ملاكات الفرع وزعت 1860 حصة من المساعدات الاغاثية بين الأسر النازحة في مخيمات المحافظة، توزعت بواقع 1100 حصة للعوائل التي تقطن في مخيم 18 كيلو بقضاء الرمادي، فضلا عن توزيع 760 حصة في مخيم بزيبز المركزي بعامرية الفلوجة، تضمنت الحصة الواحدة سلة غذائية ومنظفات ومستلزمات مطبخية. من جهته، قال مدير مكتب الوزارة في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين خالد محجوب، ان ملاكات المكتب الميدانية وزعت 1452 حصة من المساعدات الاغاثية بين الاسر النازحة في قضاء سامراء، توزعت بواقع 762 حصة للاسر التي تسكن المخيمات والتجمعات العشوائية في مركز قضاء سامراء و320 حصة للاسر النازحة في ناحية المعتصم و270 حصة في اطراف سامراء، فضلا عن 100 حصة اغاثية بمنطقة القلعة.

واسطيون يشيدون بانتصارات قواتنا المسلحة بدورها، اشادت اوساط رسمية وشعبية في واسط بزخم الانتصارات المتلاحقة التي يحققها ابطال القوات الامنية والحشد الشعبي في الموصل. وقال نائب رئيس مجلس واسط تركي الغنيماوي لمراسل “الصباح” حسن شهيد العزاوي: ان التعاون المشترك بين القيادات الامنية والمقاتلين والمتطوعين من ابطال الحشد الشعبي يعد من العوامل الاساسية لتحقيق الانتصار في المعركة ضد عصابات “داعش”. واشاد الغنيماوي بالانتصارات المتلاحقة التي تحققت بسواعد وتعاون رجال القوات الامنية والحشد الشعبي في جميع مناطق الموصل، مبينا ان الواقع على الارض والتجارب اثبتت بما لا يقبل الشك ان ابناء العراق قادرون تماما على تحرير جميع الاراضي من الدواعش. واشار الى اهمية الدور الكبير في التعاون الامني والاستخباري ورصد حواضن الارهاب لانه يمثل عنصر الحسم في اختزال الوقت والجهد في الحرب على هذه الزمر الظلامية. من جهته، عبر رئيس اللجنة الامنية في مجلس واسط صاحب الجليباوي لـ”الصباح” عن تأييده لانتصارات القوات الامنية والحشد الشعبي في الموصل التي وصلت الى مشارف النصر الناجز وتحرير اخر ما تبقى من الاراضي المغتصبة من قبل “داعش” الارهابي.

تكريم الأطباء المساندين لعمليات التحرير الى ذلك، نظمت هيئة الحشد الشعبي حفلا لتكريم نخبة من اطباء دائرة صحة ميسان تحت شعار (شركاء النصر) وذلك لدعمهم عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي ومعالجتهم مجاناً. وقال مدير مكتب ميسان لهيئة الحشد الشعبي حيدر البيضاني لمراسل “الصباح” سعد حسن، ان هذا التكريم جاء نتيجة لجهود الاطباء المبذولة في تقديم الخدمات الطبية والصحية لذوي الشهداء وجرحى الحشد الشعبي، اضافة الى تعاونهم المستمر في توفير عجلات الاسعاف في مراكز تدريب المقاتلين. من جانبه، قال مدير صحة ميسان الدكتور علي محمود العلاق لـ”الصباح” ان الدور البطولي لابطال الحشد الشعبي تطلب تقديم الخدمات الطبية والصحية لحين تحرير جميع الاراضي المحتلة من “داعش” الارهابي.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.