بعد الخزعلي والكعبي والخفاجي .. القيادي في جيش المهدي “سعد سوار” ينشق عن مقتدى الصدر

25 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 يونيو 2016 - 12:27 صباحًا
بعد الخزعلي والكعبي والخفاجي .. القيادي في جيش المهدي “سعد سوار” ينشق عن مقتدى الصدر

سعد سوار كان سابقا قائدا في جيش المهدي الذي تشكل تحت امرة السيد مقتدى الصدر بعد سقوط النظام البعثي ,لكن “سوار” حالياً قائدا لما يسمى بـ (جيش المؤمل) حيث يقاتل في سوريا دفاعاً عن مرقد السيدة زينب عليها السلام .

انشق سوار عن مقتدى الصدر بعد خلاف شديد نشب بينهما في المواقف والروئ السياسية والعسكرية ,وإزدات حدة الخلافات بعد ان رفض الصدر ان يقاتل افراد جيش المهدي في سوريا ,فاضطر “سوار” الى تشكيل فصيل مسلح للقيام بهذه المهمة ,خصوصا بعد ان تأكد ان هناك الكثير من منتسبي جيش المهدي يرغبون في الدفاع عن المرقد الشريف .

اطلق سعد سوار تسمية جيش المؤمل على هذا التشكيل المسلح ,و انظم لفصائل المقاومة في العراق ,ثم افتتح مكتبه الجديد في مدينة الشعله ببغداد وحالياً يتحرك بين العوائل وشيوخ العشائر في مختلف مناطق بغداد , حيث يرغب سعد سوار بتوسيع تشكيلات جيش المؤمل في محافظات العراق الجنوبية والوسطى .

افتى مقتدى الصدر على استبيان لاحد انصاره على موقع الصدر الالكتروني ,سأله فيه عن موقفه من “سعد سوار” وتشكيله لجيش المؤمل وهل هي من تشكيلات جيش المهدي , فرد الصدر قائلاً (لم نكن نأمل منه ذلك وهو ليس امتداداً لجيش المهدي وهو مجمد حالياً)

لم يوقف هذا البيان الصادر عن مقتدى, من تطلعات وامال “سعد سوار” في توسيع هذا التشكيل الجديد ,خصوصا وان الاحداث الجارية وتخبط زعيم التيار الصدري وقراراته المتضاربة والمتناقضة ,قد ادت الى ضعف كبير في شعبيته وخروج العديد من انصاره بعيدا عن التيار .



Source link

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.