رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية يدعوا كافة السياسيين الى ترك كافة خلافاتهم والوقوف الى جانب الجيش العراقي بكافة مفاصله في حربه ضد الارهاب

25 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 5:30 مساءً
رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية يدعوا كافة السياسيين الى  ترك كافة خلافاتهم والوقوف الى جانب الجيش العراقي بكافة مفاصله في حربه ضد الارهاب

موقع دجلة واسط / واسط

 دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى السياسيين الى “تجميد” الخلافات على مدى إصلاحاته مكافحة الفساد والتوحد خلف الجيش لأنه يحارب داعش في الفلوجة، على مقربة من بغداد.

وقد العبادي تتصارع مع أزمة سياسية منذ فبراير مشارك  لم تتمكن من حشد معظم الكتل في البرلمان لدعم لمكافحة الفساد ترتيب التي تحتوي على تعديل وزاري خزانة.

وأمر الهجوم على الفلوجة على القوة اثنين وعشرين مرة واحدة تحولت الأزمة السياسية إلى العنف في الشوارع القاتل في وبخصوص منطقة الخبرة المحصنة في بغداد، وسلسلة من التفجيرات، التي تطالب بها داعش، ضربت مناطق المحمدية المدينة.

 وقال العبادي في تصريح “أنا ادعو (للساسة) على تجميد كل الاختلافات حتى يتم تحرير الأرض”، والمذكور على شاشة التلفزيون الحكومي في وقت متأخر يوم من أيام الأسبوع على مدار زيارة لقريب في الخطوط الأمامية للجيش في الفلوجة، خمسين كيلومترا (32 ميلا) إلى الغرب من بغداد.

وتابع العبادي “داعش هو أن الفساد النهائي وأيا كان يمنع الولايات المتحدة الأمريكية من القتال داعش تالف” وأضاف أنه، فيما يتعلق داعش المتشد من جانب واحد في كل من المختصرات في اللغة العربية.

منذ الهجوم على الفلوجة بدأ، لا توجد يجعل محاولة من قبل المتظاهرين لاقتحام المنطقة عديمي الخبرة، أن منازل البرلمان ومكاتب الحكومة العراقية والسفارات.

المتظاهرين، جنبا إلى جنب مع أتباع مقتدى الصدر، وبشكل سابق اقتحم منطقة الخبرة مضاعف للضغط من أجل الإصلاحات، في أبريل الثلاثين وينبغي العشرين.

تعهد العبادي الميلادي الماضي الشهر الميلادي أن 2016 سيكون عام “النصر النهائي” ضد المسلحين، وتوقع القبض على مركز رأس مالها الأمر الواقع في المناطق الحضرية في شمال العراق .

الفلوجة هو أن ثاني أكبر مدينة عراقية أخرى المركز الحضري للبقاء تحت إدارة الدولة العراقية. انها مدينة عراقية الأولية أن الكتلة اعتقلت، في الشهر التقويم الميلادي 2014.

وهو معقل تاريخي للتمرد ضد كل احتلال الولايات المتحدة تاريخ العراق، وكذلك اتخذت السلطات التي يقودها الشيعة وكالة الأمم المتحدة بشأن بمجرد الإطاحة بصدام حسين، وكانت وكالة الأمم المتحدة السنة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.