الاعلام الخليجي : الحشد الشعبي ينهب بيوت الفلوجة .. قبل ان يدخلها !!

7 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يونيو 2016 - 6:06 مساءً
الاعلام الخليجي : الحشد الشعبي ينهب بيوت الفلوجة .. قبل ان يدخلها !!
تتباكى القنوات الاعلامية المرئية السعودية والخليجية عموما والحليفة لـ “داعش” بذريعة هجوم القوات العراقية المشتركة على مدينة الفلوجة وأهلها العزل، تساندها الصحافة الخليجية في التحريض الاعلامي ضد الحشد الشعبي الذي يشارك في العملية.. حتى ذهبت باتهام الحشد بنهب بيوت الفلوجة قبل دخولها !

صحيفة “اليوم” السعودية وفي خطوة اقل ما يقال عنها انها غبية، اتهمت قبل يومين الحشد الشعبي بتدمير مساجد في الفلوجة ونهب منازل المواطنين فيها منذ عددها يوم الاحد الماضي , بينما المرحلة الثانية من الهجوم لم تكن قد بدأت بعد , اي ان القوات العراقية لم تكن قد لامست اطراف المدينة!

وقد اطلق الاعلام الخليجي تسمية مدينة “مضايا” السورية على الفلوجة لتشابه الادوار بإختلاف المناطق وتطابق الحالة وهي فبركة اعلامية خسيسة تعمل عليها قطر والسعودية لإخراج قيادات الدواعش من قلب الفلوجة بطرق عديدة، لأنهم يعرفون من أين تؤكل الكتف!!

ومنذ انطلاق معركة تحرير الفلوجة ورغم الإنجازات الميدانية التي تحققت على يد القوات العراقية والحشد الشعبي والعشائر, اتخذ بعض الإعلام العربي موقف الرافض لتحرير المدينة والمحرض على الحشد الشعبي، واصفا مشاركته في عملية التحرير بالمؤامرة على أهل السنة في العراق ومرددا لأزمة حرب الإبادة والتدمير التي دأب عليها وبتقصير القوات العراقية في تأمين الأمن والحماية للمدنيين في الفلوجة!

نعيق الصحافة والاعلام الخليجي الذي لربما يخالف من انكشاف اوراقه تماما اذا ما تحررت الفلوجة خاصرة بغداد وبؤرة الارهاب الذي يضرب العراقيين، وصل الى بعض السياسيين الخليجيين الذين رأوا ان زبانيتهم في العراق لم يستطيعوا ان يقفوا بوجه تخليص الفلوجة من الارهابيين، فانطلقت تصريحاتهم مباشرة ضد الحشد الشعبي وطبعا كان في مقدمة هؤلاء عادل الجبير وخالد آل خليفة وتلاهما عبد الله بن زايد.



Source link

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.