رابطة الشباب المسلم تعقد لقاءً لخطباء الجمعة والأكاديميين مع الشيخ خالد الملا

24 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2016 - 8:57 مساءً
رابطة الشباب المسلم تعقد لقاءً لخطباء الجمعة والأكاديميين مع الشيخ خالد الملا

جواد كاظم الخالصي

عقدت رابطة الشباب المسلم في المملكة المتحدة لقاءَ استقبالٍ واحتفاءٍ بالشيخ الدكتور خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق وذلك يوم الاثنين ١٦-٥-٢٠١٦  على قاعة الرابطة حضره وكيل المرجعية الدينية العليا في أوربا لآية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله العلامة السيد مرتضى الكشميري وعدد من خطباء صلاة الجمعة وأكاديميين وبعض الشخصيات التي لها دور في واقع الجالية العراقية في بريطانيا.

تمحور الحديث حول الأزمة السياسية الحالية في العراق وتداعياته نتيجة الظروف التي تمر بها المنطقة العربية المحيطة بالبلد حيث تطرق الشيخ الملا الى الكثير من النقاط التي تتعلق بنشأة تنظيم داعش والحالة الطائفية التي نتجت عنه والمشروع الذي يتم تطبيق مراحله للقضاء على جغرافيا المنطقة العربية وتفتيتها الى جماعات متناحرة وهو ما يحتاج الى توضيح الصورة والوقوف عند كل الاجندات التي يتم اعدادها خارج الحدود لتمزيق الدولة العراقية وتفكيك كل تلك الاجندات وعلى علماء الدين والأكاديميين المهتمين بالشأن السياسي العراقي ومستقبل هذا البلد القيام بذلك.

وبعد حديث الضيف الشيخ الملا تطرق البعض من الحاضرين في مداخلات وشروحات للوضع الأمني ونشأة تنظيم داعش والدول التي تقف وراء نشأتها واتهم البعض دولا عالمية واقليمية كما اعتبروا ان المخطط كبير اكبر من داعش نفسها بل سيطال حتى المرجعية في النجف الأشرف كونها صِمَام الأمان للعراق وليس لهذه الحدود فقط وانما رسم لسياسة شرق اوسط بعيون استعمارية للأجندات الخارجية دور كبير فيها وإسرائيل غير بعيدة عن ذلك ،، ومن هذا المنطلق تبنى كل الحاضرين ان يكون مبدأ توعية الجماهير العراقية في المهجر وكذلك توجيه الخطاب الى الداخل واعتماده وهو الوقوف بوجه كل ما يتم التخطيط له لتمزيق العراق.

رابطة الشباب المسلم (6)رابطة الشباب المسلم (5)



Source link

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.