منوعات:محكمة بلجيكية تهدد فيسبوك بالعقوبة و الهيلفي ينتشر بين نجمات هوليوود

343 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 12:16 مساءً
منوعات:محكمة بلجيكية تهدد فيسبوك بالعقوبة و الهيلفي ينتشر بين نجمات هوليوود
منوعات:محكمة بلجيكية تهدد فيسبوك بالعقوبة و الهيلفي ينتشر بين نجمات هوليوود

متابعة موقع دجلة واسط:

أمهلت محكمة بلجيكية مؤخرا، موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، 48 ساعة لوقف تعقب مستخدمي الانترنت ومعالجة بياناتهم، وأعطت المحكمة فيسبوك مهلة 48 ساعة لتنفيذ القرار الذي يمكن أن يغرمه بـ 250 ألف يورو في حال عدم المثول له، وقالت شركة فيسبوك إنها ستستأنف القرار الذي جاء في أعقاب قضية رفعتها “لجنة حماية الحياة الخاصة” في بلجيكا، في يونيو/حزيران الماضي، تتهم فيسبوك بانتهاك خصوصية مستخدمي الانترنت وجمع معلومات عنهم دون إذنهم سواء كانوا يملكون حسابا في الموقع أم لا، اعتمادا على ارسال ملفات تتبع الـ”كوكيز” إلى حواسيبهم، يذكر أن فيسبوك بدأ استخدام بصمة “كوكيز” منذ خمس سنوات، ويجرى تحميلها حالما يزور مستخدم الانترنت أي صفحة لها علاقة بموقع فيسبوك حتى لو لم يكن مشتركا بالفيسبوك، ويقول الحكم القضائي البلجيكي إن بيانات المستخدمين شخصية ويجب على الشركة الأمريكية الحصول على موافقة الشخص مسبقا وفقا لقانون الخصوصية في بلجيكا، في المقابل رد فيسبوك بأنه ” يستخدم “كوكيز Datr” منذ ما يزيد عن خمس سنوات “للحفاظ على أمن مستخدميه الـ 1.5 مليار حول العالم”.

وأكدت الشركة الأمريكية أنها “ستستأنف هذا القرار وستعمل على الحد من أي تعطيل يمكن أن يطاول مستخدمي فيسبوك في بلجيكا”.

الهيلفي ينتشر بين نجمات هوليوود

ابتدعت نجمات هوليوود طرقاً جديدة للتصوير الذاتي، فبعد صور “السيلفي” المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ظهرت صور ” الهيلفي” تركز فيها النجمات على طريقة قص شعرهن وصبغه وتسريحاتهن.

واختارت نجمات هوليوود التباهي بجمال شعرهن عبر الصور التي ينشرنها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أطلقن عليها لقب صور الهيلفي. ويجمع هذا المصطلح الجديد اختصاراً لكلمة الشعر بالانجليزية(hair) والكلمة المختصرة للتصوير الذاتي(selfie) حيث قررت النجمات عرض جميع التغييرات التي يعتمدنها في شعرهن، سواء في التسريحة أو القصة أو الصبغة، عبر هذه الصور.

في شهر تموز/ يوليو الماضي افتتحت النجمة الأميركية كيم كارديشان عالم الهيلفي عبر نشر صور شعرها الأشقر على حسابها في الانستغرام، في حين اختارت جيسيكا ألبا الهيلفي لنشر قصة شعرها الجديدة، كما أظهرت صور الهيلفي عارضة الأزياء الأسترالية الشهيرة ميرندا كير بصدد تغيير لون شعرها في صالون التجميل.

أما أشهر النجمات وأكثرهن استخداماً للهيلفي فهي الممثلة فنيسا هادغنز التي اعتادت نشر صور الهيلفي باستمرار كلما غيرت مظهرها.

بيبسي كولا ولعنة القذافي!
ظل زعيم ليبيا الراحل معمر القذافي 42 عاما يحارب طواحين الهواء مثل دون كيشوت، إلا أنه تميز عن الإسباني في أنه خاض مغامراته بعد أن وضع يده على السلطة وجعل شعبا بأكمله يسير في ركابه، بعد أن خفتت معاركه مع “إميركا والغرب”، التفت القذافي إلى البيبسي كولا وأشهر الحرب عليها. خرج على مواطنيه ذات يوم، وأسر إليهم بأن البيسبي كولا وأخواتها من المشروبات الغازية تُصنع باستخدام كبد الخنزير، فاختفت هذه السلعة من أسواق ليبيا في اليوم التالي، ولم تعد تباع لفترة قصيرة من الزمن، ويقال إن شركة بيبسي أرسلت وفدا إلى طرابلس قابل القذافي، وساق له الحجج والبراهين التي نجحت في تسوية “سوء التفاهم” بين “الأخ القائد” وهذا المشروب الغازي المنعش والضار بالصحة، لكن القذافي تذكر غريمته بعد سنوات ونقض الصلح معها. واختار القارة الإفريقية هذه المرة ميدانا للمبارزة. ذهب إلى غينيا كوناكيري، وأمام حشود غفيرة من الأفارقة، كشف أن “بيبسي كولا” و”كوكا كولا” اختراع غربي سرقت مادته الأولية من إفريقيا.

قال لهم القذافي: “هل تعرفون بيبسي كولا؟ هل تعرفون كوكا كولا؟ يقولون هذا مشروب أمريكي وأوروبي. وهذا غير صحيح. الكولا إفريقية. أخذت منا مادة خام رخيصة، وبيعت لنا بثمن غال. يجب أن نصنعها نحن ونبيعها لهم!”

وضجت حشود الأفارقة صارخة هاتفة ما عن لها، مزهوة بهذا النبأ السار، وعاد القذافي الذي كان نصب نفسه “ملكا لملوك إفريقيا التقليديين” إلى بلاده، ولم تصب بيبسي كولا بلعنته هذه المرة أيضا ولم تفلس ولم تنخفض مبيعاتها.

اعداد نشرة العالم اليوم لهذه الساعة : موقع دجلة واسط
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.