احتياجات البلاد المالية العام المقبل تفوق وارداته بنسبة الصعف تقريباً

44 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 7:47 مساءً
احتياجات البلاد المالية العام المقبل تفوق وارداته بنسبة الصعف تقريباً

اقتصادنا/ بغداد

قدرت الحكومة احتياجاتها لعام 2016 باكثر من سبعة وثمانين ترليون دينار بين نفقات ثابتة مثل رواتب الموظفين والنفقات السيادية للدولة ونفقات اخرى مثل تكاليف الحرب او الطوارئ وغيرها ، وبحسب مصادر فان تقديرات الحكومة اشارة الى التالي ؛
40.6 ترليون رواتب القطاع العام
11.0ترليون الرواتب التقاعدية
5.0 ترليون تكاليف البطاقة التموينبة والحماية الاجتماعية وتخصيصات النازحين
4.0 ترليون نفقات الحرب
5.3 ترليون تخصيصات ديون خارجية ومحلية
5.7 ترليون تخصيصات قطاع الكهرباء
2.3 ترليون للصحة
1.0 ترليون الشركات العامة
2.1 ترليون مخصصات التربية والتعليم والزراعة والصناعة
10.0ترليون تنمية اقاليم بالاضافة الىخدمات اخرى .
ووفقا لهذه الارقام فان المجموع الكلي سيكون سبعة وثمانين ترليون دينار.
وتعليقا على ما ورد فان رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي داود عبد زاير قال ان ” هذه الارقام تبين حجم العجز المتوقع في موازنة العام المقبل والتي قد تصل الى 50% “.
وبين زاير ان الارقام الواردة اعلاه تبين حجم النفقات والتي تفوق حجم الواردات المالية النفطية لما يقارب النصف واشار الى ان موازنة العام المقبل ستكون اكثر صعوبة من العام الحالي ، وبين زاير ان مجموع تصدير ثلاثة ملايين برميل نفط باليوم بسعر 45 دولار فان مجموع وردات العراق من النفط مستثنى منها اقليم كردستان ستكون تسعة وخمسين ترليون دولار وفي معادلة حسابية لواردات العراق النفطية وما يحتاجه من نفقات فانه
59.1 حجم الايرادات النفطية لمدة عام
15.5 كلفة انتاج النفط ومستحقات الشركات
وبذلك يكون صافي ايرادات العراق 44.4 ترليون دينار وهو تقريبا نصف حجم النفقات المتوقعة وهذا سيجعل العام المقبل هو الاصعب منذ انهيار النظام السابق “.


زاير اضاف ان هناك ايرادات اخرى متفاوفتة موجودة في الموازنة وتسمى غير النفطية ولكنها ليست مضمونة او ليست واضحة ولن تكون مؤثرة بشكل فعال في خفض العجز المتوقع،

التدوينة احتياجات البلاد المالية العام المقبل تفوق وارداته بنسبة الصعف تقريباً ظهرت أولاً على وكالة اقتصادنا الإخبارية.



Source link

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.