مع رواتب الموظفين مرة إخرى

56 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 5:04 مساءً
مع رواتب الموظفين مرة إخرى

مع رواتب الموظفين مرة إخرى
يحاول البعض تسويق فكرة بأن التظاهرات التي تخرج بشكل يومي في مقبل الموظفين المتضررين هي موجهة ضد رفع رواتب اصحاب الدرجات الدينا(10،9،8)، والحقيقة هي ليست كذلك، فلترفع الحكومة رواتب الموظفين ذوي الدرجات الدنيا ولكن عليها ان تحافظ على رواتب الدرجات الاولى في السلم الوظيفي والتي هي اصلا منخفضة وليست كما يروج عنها، ويبدو هناك خلط بين مصطلح الدرجات الاولى التي تضم الموظفين في الوزارات الحكومية في حين الدرجات الخاصة تشمل الوزراء والنواب والمدراء والوكلاءوالمستشارين وغيرهم من هذه الصفات التي لم ينزل بها الله من سلطان، وسمعت ان بعض المستشارين غضبوا من المتظاهرين الذين طالبوا بخفض رواتب الدرجات الخاصة فقدموا هذا السلم وهو يخفض فقط رواتب الموظفين ولم يتطرق للدرجات الخاصة التي تستنزف جزء مهم من الموازنة الإتحادية.
ويوم امس صرح السيد زيباري ان هذا التخفيض سيوفر للحكومة مبلغ ترليون و300 مليار دينار عراقي حوالي مليار دولار، في حين ان فساد ثلاثة مشاريع في بغداد احليت الى مقاول السلطة ( مشروع طريق المطار، قناة الجيش، مشروع ماء الرصافة) كلفت الموازنة الاتحادية كمبالغ مهدورة اكثر من ضعف ماوفرته هذه التخفيضات، استنزفت بحسب تقديرات وزارة الاسكان (2) مليار دولار فضلا عن مشاريع اخرى كثيرة فأولى ان تذهب الحكوم لاسترجاع هذه المبالغ بدلا من ضرب الموظف برزقه،.
على الدولى ان تعيد الاف العقارات الي وهبها مختار العصر إلى المقربين وبحسب التقديرات تصل اقيامها الى اكثر من 100 مليار دولار.
على العبادي ان يسأل من استولى على فندق بابل والشيراتون والميرديان، ايها لقد سلمت هذه الفنادق الى البعض مع (50) مليون دولار هدية من غير جزية
على العبادي ان يعيد المليارات التي استولى عليها اللصوص بدلا من ضرب الموظفين العراقيين

الاعلامي : غالب الدعمي

التدوينة مع رواتب الموظفين مرة إخرى ظهرت أولاً على شبكة عراق الخير والمحبة.



Source link

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.