الجفاف والملوحة تهدد الحياة في البصرة والحكومة تعتزم انشاء سد لحل الازمة

66 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 أكتوبر 2015 - 6:14 مساءً
الجفاف والملوحة تهدد الحياة في البصرة والحكومة تعتزم انشاء سد لحل الازمة

بغداد INA/ ارتفاع نسبة الملوحة في مياه شط العرب خطر بات يهدد حياة الانسان والحيوان والطبيعة في البصرة، ويتجلى هذا الخطر في اوضح صوره بالمناطق الزراعية.

نقابتا المهندسين والمهندسين الزراعيين في البصرة عقدتا ورشة فنية مختصة لاقتراح حلول لهذه الازمة، بعدما اصبحت حديث الساعة والشغل الشاغل للبصريين.

نقيب المهندسين في البصرة ابرار قاسم يقول ان هناك حلولا آنية لحل الازمة تتمثل ببناء محطات تحلية واخرى استراتيجية كإنشاء سد لخزن المياه ومنع تدفق اللسان المحلي.

ويضيف، ان ارتفاع تراكيز الاملاح في مياه شط العرب شكل خطرا على مساحات واسعة من الاراضي الزراعية وويهدد بتوقف العديد من المشاريع الزراعية.

جفاف

وبدوره يقول مدير عام زراعة البصرة عامر سلمان،  ان الملوحة اثرت بشكل مباشر على الزراعة في شط العرب سيما وانه المصدر الوحيد للمياه في المحافظة.

اما مدير الموارد المائية في البصرة مفيد عبد الزهرة فقد اكد وجود ارتفاع ملحوظ بكميات المياه الواردة الى شط العرب بعد زيادة تلك الاطلاقات من محافظتي ميسان وواسط ، مبينا ان معدل الارتفاع من 32 الى 48 متر مكعب بالثانية.

واكد ان ارتفاع الاطلاقات واستمرارها سينخفض معه نسبة تراكيز الاملاح في المياه بشكل كبير.

الملوحة (3)الملوحة (7)

من جانبه يكشف رئيس مجلس محافظة البصرة، عن اتفاق أولي مع وزارة الموارد المائية لإنشاء سد في منطقة راس البيشة الواقعة في قضاء الفاو بدلا من منطقة ميناء أبو فلوس التي كان من المقرر إقامة السد فيها لحل ازمة شحة المياه والملوحة.

وقال صباح البزوني، إن وزارة الموارد المائية ابدت اهتمامها وتعاونها مع توجهات الحكومة المحلية حول انشاء سد بمنطقة راس البيشة بعد أن كانت غير موافقة على اقامته، مؤكدا وجود تحركات واسعة للحكومة المحلية مع الجانب الايراني لانجاح المشروع.

وأشار إلى أن الجانب الايراني أبدى استعداده للتعاون بشأن مياه المبازل والمخلفات الصناعية التابعة له، وأن الجانبين سيعقدان العديد من الاجتماعات خلال الفترة المقبلة للاتفاق على كل ما يتعلق بإنشاء السد.

الملوحة (5)الملوحة (6)

ولفت رئيس مجلس البصرة إلى أن قرار حسم موقع إنشاء السد سيتم في جلسة المجلس المقبلة بعد التصويت عليه.

وابدى ممثل وزارة الموارد المائية، المهندس مهدي غضبان الساعدي، الذي زار البصرة، استعداد وزارته لدعم مشروع اقامة السد مادياً واستشارياً فضلاً عن توفير الموارد البشرية.

واضاف الساعدي ان الوزارة اتفقت على أن يكون الحل الوحيد لإنهاء أزمة ملوحة المياه وشحتها في البصرة هو إقامة السد في المنطقة المتفق عليها مع المجلس.

الملوحة (4)



Source link

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.