الاعرجي من البصرة :ندعم منح المحافظة صلاحيات لمعالجة مشاكلها وانشاء الاقليم حق دستوري لسكانها

19 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2015 - 11:52 مساءً
الاعرجي من البصرة :ندعم منح المحافظة صلاحيات لمعالجة مشاكلها وانشاء الاقليم حق دستوري لسكانها

 

المدى برس/البصرة

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة بهاء الاعرجي، اليوم الثلاثاء، دعمه لمنح محافظة البصرة “صلاحيات” تمكنها من معالجها مشاكلها،وشدد على ضرورة استقرار الوضع السياسي للمحافظة ، وفيما عد المطالبة بانشاء اقليم حق دستوري لابناء المحافظة ،طالبت الحكومة المحلية فيها بتفعيل قوانين المتعلقة بمنح البصرة صلاحيات واسعة.

وقال الاعرجي في كلمة له خلال اجتماعه مع محافظ البصرة ماجد النصراوي ورئيس واعضاء مجلس المحافظة  بمبنى مجلس المحافظة ،مساء اليوم، وحضرته ( المدى برس)، إن ” محافظة البصرة لها اولوية بالاهتمام ولديها مشاكل كثيرة ولابد من منحها صلاحيات لتجاوز مشاكلها”، مبينا ان ” من بين هذه المشاكل  هبوط اسعار النفط الذي انعكس على هذه المحافظة كما لابد من منحها صلاحيات  في الصرف للمشاريع المعطلة”.

واضاف الاعرجي أن ” الوضع السياسي في البصرة يجب ان يكون مستقرا ، كون عدم استقراره يؤثر بشكل عام على البلاد ” ، متابعا أن المطالبة بانشاء اقليم حق دستوري لابناء المحافظة ،لكن لايمكن لاحد ان  يفرض رؤيته بشكل منفرد على الرغم من دستوريته “.

من جانبه طالب رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني (الاعرجي) خلال الاجتماع  “بدعم البصرة في منحها صلاحيات تتعلق بقانون 21 للمحافظات واستثنائها عن باقي المحافظات لميزتها الخاصة “.

واضاف البزوني ان “نظام اللامركزية الادارية من خلال قراري 15  و 19 من قرارات مجلس الوزراء تتضمن تعزيز المحافظات بصلاحيات منها، صلاحيات 8 وزرات ونقلها الى المحافظات وصلاحيات في مجال صرف الاموال التي تخفف العبء الاداري عن البصرة “.

ودعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم خلال زيارته البصرة في الثالث والعشرين من شهر شباط الماضي 2013  ، جميع الجهات إلى العمل لتكون محافظة البصرة عاصمة العراق الاقتصادية، ولفت إلى أننا “مدينون” للمحافظة نتيجة الخيرات التي تقدمها، فيما أوضح أن قرار المحكمة الاتحادية بخصوص التعداد السكاني لم ينفذ لغاية الآن.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.