الجزائري : الساحة السياسية يشوبها التنافس الغير شريف

32 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 مارس 2015 - 5:49 مساءً
الجزائري : الساحة السياسية يشوبها التنافس الغير شريف

 

الاتجاه برس / خاص

 ابدى عضو المكتب السياسي للمقاومة الاسلامية كتائب حزب الله السيد جاسم الجزائري اليوم الخميس استغرابه الشديد من ادعاء بعض الشخصيات السياسية انتمائها الى الكتائب وخطهم المقاوم ، واصفا اياهم “بالانبطاحيين”

 

 

الجزائري وخلال حديث مع “الاتجاه برس” قال ان الساحة السياسية يشوبها التنافس الغير شريف لان هؤلاء الانبطاحيين عندما رأوا الانتصارات التي حققها ابناء المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله خشوا من المستقبل القريب بدخول قادة هذه الفصائل الى الانتخابات وبالتالي يمكن ان تسحب البساط من تحت اقدامهم كونهم لم يحققوا اي شي للشعب العراقي .

 

 واضاف ان الساسة الذين ينسبون لانفسهم ما ليس فيهم يحاولون ايصال رسالة بأنهم شاركوا في هذه المعارك والفتوحات وانهم لايختلفون عن بقية المقاومين الشرفاء ، مشيرا الى ان العراقين باتوا مدركين بأن كتائب حزب الله وجميع الفصائل المقاومة المعروفة كان لها وقفة مشهودة في صد ودحر الارهاب واذنابه.

 

واوضح الجزائري ان هذه الحملة تسعى لتشويه سمعة المقاومة الاسلامية واستباق للمرحلة القادمة ، مبديا اسفه لصدور هذه الافعال من شخصيات سياسية معروفة لها ثقلها الشعبي .  

 وكان مصدر في المقاومةُ الاسلاميةُ كتائبُ حزبِ الله  نفى بشكلٍ قاطعٍ ،علاقتَها بالاشخاصِ الذين التقاهُم وزيرُ الشبابِ والرياضةِ عبد الحسين عبطان الذينَ ذكرهم على صفحتهِ الشخصيةِ في موقعِ التواصلِ الاجتماعي الفيس بوك انهم من قياداتِ كتائبِ حزبِ الله .

 

 المصدرٌ في كتائبِ حزبِ الله اكد لـ ” الاتجاه ”  ان الكتائبَ تتعرضُ منذ عدةِ ايامٍ الى حملةِ تشويهٍ منسقةٍ تقودُها جهاتٌ وصفَها بالمشبوهةِ وذلك عقب الانتصاراتِ التي يحققُها مجاهدوها في قواطعِ المواجهةِ مع داعش وفلولِ حزبِ البعثِ في عددٍ من الجبهات .

 

ودعا المصدرُ الجهاتِ المسؤولةَ ووسائلَ الاعلام ِالى توخي الدقةِ عند نقلِ الاخبارِ ذات ِالصلةِ بكتائبِ حزبِ الله ، كما اكد ان الكتائبَ تحتفظُ بحقِها في ملاحقةِ الاشخاصِ الذين ينتحلون الانتسابَ اليها امام الجهاتِ القانونية.

 

 

تحرير : علي رحيم اللامي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.