العبادي يدعو الشركات الاجنبية للإستثمار في المحافظات الآمنة

27 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 مارس 2015 - 5:49 مساءً
العبادي يدعو الشركات الاجنبية للإستثمار في المحافظات الآمنة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الاحد، أن أغلب المحافظات العراقية آمنة وبإمكان الشركات ان تستثمر فيها، معتبراً أن العراق يتعرض لهجمة شرسة من قبل “الارهاب” الذي يهدد جميع دول العالم.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ورد الى ” الصباح الجديد “، إن العبادي “استقبل، أمس الاحد، مستشار جمهورية الصين الشعبية يانغ جيتشي والوفد المرافق له”.
وأضاف البيان أنه “جرى خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات والأوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في العراق والمنطقة”.
وأكد العبادي، وفقاً للبيان، أن “العراق يتطلع لتوطيد العلاقات وزيادة التعاون الثنائي وتوسيع عمل الشركات الصينية في العراق”.
مشيراً الى أن “اغلب المحافظات العراقية آمنة وبإمكان الشركات ان تستثمر فيها لان العراق بحاجة الى استثمارات هائلة في العديد من القطاعات”.
ولفت الى أن “هناك مساحة واسعة للتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب”، متابعاً أن “العراق يتعرض لهجمة شرسة من قبل الارهاب الذي يهدد جميع دول العالم ونحتاج الى دعم المجتمع الدولي في هذا الاطار بالإضافة الى المساعدة في صندوق اعمار المناطق المحررة”.
من جانبه، نقل الوفد “تحيات حكومة الصين لرئيس الوزراء ودعوته لزيارة الصين”، مشيداً بـ”الخطوات التي اقدم عليها في مجال الاصلاح والعلاقات ودحر الارهاب واعادة الامن”.
ولفت مستشار جمهورية الصين الشعبية يانغ جيتشي الى أن “الصين والعراق لديهما مشترك مهم يتمثل بعمق الحضارة التي ينتميان اليها وشراكة تجارية مهمة ونسعى للحفاظ عليها”، مبدياً استعداد بلاده لـ”مساعدة العراق في العديد من المجالات ومنها الانسانية”.
وكان العبادي أكد، في (26 كانون الاول 2014)، أن 14 محافظة في العراق لا توجد فيها حرب وأبوابها مفتوحة للاستثمار.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.