تراجع وهروب الداعشيين الأجانب بعد الانكسارات في العراق

53 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 مارس 2015 - 5:47 مساءً
تراجع وهروب الداعشيين الأجانب بعد الانكسارات في العراق

الاتجاه برس/ متابعة 

على لسان نمساوي قاصر .. كان يراد له لعب دور إجرامي في العراق ..

كشفت مصادر شرطية في العاصمة النمساوية فيينا،النقاب عن إلقاء القبض على شاب نمساوي يبلغ من العمر 16 عاما، بمطار فيينا الدولي “شفيخات” فور عودته من الخارج على خلفية اتهامه بالانضمام إلى عضوية منظمة إرهابية وتلقي تدريبات لأغراض إرهابية، عقب مغادرته النمسا في شهر أغسطس الماضي وانضمامه إلى بتنظيم “داعش”.

وأفادت المعلومات الصادرة عن مكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب، أن الفتى الذي تحول إلى الإسلام قبل فترة قصيرة اعترف بتواجده في منطقة كوباني، الواقعة على الحدود السورية التركية، وقال إن مهمته انحصرت في قيادة سيارة استخدمها في نقل مصابي تنظيم داعش للمستشفيات، فيما أوضح المكتب أن ويلات الحرب التي شاهدها الفتى وإعداد النازحين والقتل دون تي اعتبار وعمليات الاغتصاب الجماعية والصراع على المال والنفوذ بالاضافة الى الإصابات الخطيرة، التي لحقت به إثر انفجار قنبلة أثناء تواجده في مدينة الرقة السورية جعلته يغادر منطقة الحرب ويعود إلى النمسا، بعد أن خسر الطحال وإحدى كليتيه وأحد فصوص الرئة.

ووفقا للمعلومات المستقاة من التحقيقات الأولية، اعترف المتهم أنه كان “يميل إلى السفر”، وأنه تم خداعه أثناء وجوده في فيينا وإيهامه أنه ” قادر على العيش هناك دون قتال أيضا”، وسيصبح لديه منزل وامرأة ويمكنه الحصول على المال، ويستطيع أن يقرر إذا ما كان يريد المشاركة في القتال أم لا، لكنه أوضح أنه تم إرساله للقتال في العراق بعد ثلاثة أيام من وصوله، ولم يتلق تدريبات على الأسلحة وأخذ فقط دروس في العقيدة، كما أكد أنه لم يشارك في المعارك الدائرة هناك.

وقال النمساوي وهو اصغر الانتحاريين النمساويين (جئنا على مبدأ اننا نسهم في عدالة ما.. لكننا خلفنا ملايين النازحين وأغلبهم من الاطفال والمساء )  .


aa

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.