عشائر الأنبار: دعم الحكومة للبغدادي وحديثة لا يتناسب وحجم الكارثة

42 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:29 مساءً
عشائر الأنبار: دعم الحكومة للبغدادي وحديثة لا يتناسب وحجم الكارثة

Printed from www.alsumaria.tvs=”newsdate” Printed from www.alsumaria.tvwsdate” Printed from www.alsumaria.tv from www.alsumaria.tvwsdate” Printed from www.alsumaria.tvwsdate” Printed from www.alsumaria.tv

عشائر الأنبار: دعم الحكومة للبغدادي وحديثة لا يتناسب وحجم الكارثة

الأربعاء 18 آذار 2015 21:43

السومرية نيوز / الأنبار
اعتبر المتحدث باسم عشائر الأنبار في ناحية البغدادي إبراهيم الزبد، الأربعاء، أن دعم الحكومة الاتحادية للناحية ولقضاء حديثة لا يتناسب وحجم الكارثة التي حلت بهما، مؤكدا أن مواد الإغاثة لم تصل لتلك المنطقتين عقب تحريرهما.

وقال الزبد في حديث لـ السومرية نيوز، إن “البغدادي وحديثة تشهد وضعا مأساويا وكارثيا بسبب انقطاع مواد الإغاثة الإنسانية والطبية والغذائية رغم تحرير المنطقتين”، مشيرا إلى أن “الحكومة لم تعمل بشكل جدي على إرسال تلك المواد إلى ناحية البغدادي”.

وأكد الزبد أن “الأسعار ارتفعت كثيرا في المنطقتين وأصبح كيس الطحين بـ300 دولار”، لافتا إلى أن “الدعم الحكومي ضعيف جدا ويكاد يكون معدوما لأبناء تلك العشائر”.

وأضاف أن “موقف عشائر حديثة والبغدادي واضح جدا منذ دخول داعش للمحافظة، وهو مساند للقوات الأمنية ووقفت معها وأعطت مئات الشهداء والجرحى”.

وكان شيخ عشيرة البو نمر في محافظة الانبار نعيم الكعود طالب، أمس الثلاثاء (17 آذار 2015)، أعضاء البرلمان عن المحافظة بزيارة ناحية البغدادي وقضاء حديثة للاطلاع على أوضاع أهاليها والظروف التي يمرون بها، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني صعب ويحتاج إلى وقفة الحكومة لدعمهم.

وأعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، اليوم الأربعاء، عن وفاة عشرة مدنيين بسبب الجوع في قضاء حديثة، فيما حمل وزير التجارة ملاس محمد الكسنزان مسؤولية نفاد المواد الغذائية وعدم إيصالها إلى أهالي القضاء وناحية البغدادي.

يذكر أن مجلس ناحية البغدادي في محافظة الأنبار أكد، أمس، أن الوضع الإنساني في الناحية والمجمع السكني بالتحديد “متدهور جدا”، مطالبا الحكومة بتوفير احتياجات البغدادي وإرسال مواد غذائية وأدوية عبر الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة عين الأسد.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.