اجتماعات مكثفة في اربيل وواشنطن استعدادا لتحرير الموصل

23 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:28 مساءً
اجتماعات مكثفة في اربيل وواشنطن استعدادا لتحرير الموصل

اربيل –عراق برس-18آذار/مارس: تشهد مدينة اربيل اجتماعات مكثفة بين المسؤولين في الاقليم وبغداد بينما تستعد واشنطن لاحتضان لقاء مرتقب بين رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ورئيس الاميركي باراك اوبما منتصف الشهر المقبل ،وتعد هذه الاجتماعات تحضيرية لانطلاق الحملة العسكرية لتحرير الموصل  .

وبحث رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ، اليوم الاربعاء، اخر التطورات على الساحتين السياسية والأمنية إضافة الى اخر الاستعدادات لبدء معركة تحرير الموصل . بحسب بيان لمكتب الجبوري .

كما بحث الجانبان ملف النازحين واليات عودتهم الى المناطق المحررة خصوصا في محافظتي ديالى ونينوى حيث أكد لبجبوري ضرورة التعاون بين الاقليم والمركز لتحقيق الاستقرار في تلك المناطق.

 

وعقب ذلك بحث الجبوري مع وزير داخلية كردستان كريم سنجاري وبشكل مسهب الواقع الأمني في العراق خصوصا في المناطق المتاخمة لمحافظات اقليم كردستان اضافة الى أوضاع النازحين والمقيمين في الاقليم .

وناقش الطرفان  خطوات فتح معسكرات جديدة لغرض استقبال المتطوعين وتدريبهم وتأهيلهم استعدادا لانطلاق معركة تحرير الموصل.

 

ومن جهة اخرى، سيجري رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مباحثات في واشنطن منتصف الشهر المقبل بناء على دعوة من الرئيس الاميركي باراك اوباما ونقلها سفير واشنطن في العراق ستيوارت جونز خلال لقائه بالعبادي.

 

وقال الناطق باسم رئيس الحكومة ،ان” العبادي سيزور واشنطن منتصف نيسان المقبل لبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك “،  مشيرا الى ان “الزيارة ستبحث تعزيز التعاون بين البلدين وزيادة الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للعراق في المجال العسكري واللوجستي والتدريب وتجهيز القوات الامنية بالاسلحة اضافة الى ما يمكن ان تقدمه الادارة الاميركية من دعم ومساندة الى العراق في هذه المرحلة لمواجهة التحديات الامنية التي تمر بها البلاد ومتابعة ما انجزته الحكومة من اعادة بناء للقوات العسكرية الى جانب ما يمكن ان تسهم به الولايات المتحدة بهذا الصدد لتأهيل المؤسسة العسكرية من اجل التصدي للتحديات التي يعيشها العراق في هذه المرحلة وخاصة مع الاستعدادات الجارية لتحرير مدينة الموصل”.  

 

واكد، ان” الولايات المتحدة، التي ترتبط باتفاقية الاطار الاستراتيجية مع العراق، ابدت استعدادها في مجال دعم العراق ومساندته في تعزيز قدراته العسكرية  لتحقيق النصر وتحرير الاراضي العراقية من سيطرة عصابات داعش”.

 

واليوم الاربعاء اكد وزير الدفاع خالد العبيدي جاهزية القيادات والتشكيلات العسكرية والقطعات الملحقة بها لتحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش.

وقالت وزارة الدفاع في بيان صحفي ، إن “الاستعدادات والتنسيق مستمرين مع جميع الإطراف المشتركة في عمليات تحرير الأراضي التي استولى عليها داعش “، مشيراً الى أن “التهيؤ وإعداد العدة من جميع النواحي وجاهزية القيادات والتشكيلات العسكرية والقطعات الملحقة بها أصبحت جاهزة لتحرير محافظة نينوى “.انتهى (1)

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.