اسرار حب النساء لرونالدو أكثر من ميسي

44 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 فبراير 2015 - 5:21 صباحًا
اسرار حب النساء لرونالدو أكثر من ميسي

متابعة-عراق برس-27شباط/فبراير: يتنافس النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة على لقب الأفضل في عالم كرة القدم على كل الواجهات، ويعتبران نجمان عالميان من الصنف الأول في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

وفي عالم الجنس اللطيف يتفوق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بفارق كبير على منافسه ليونيل ميسي حيث يعتبر صاروخ ماديرا، النجم المحبب لدى نساء عالم كرة القدم وخارجها وظهر جليا من خلال علاقاته النسائية التي ضمت مشاهير أبرزهم لاعبة التنس الحسناء ماريا شاربوفا و موطنتها المنفصلة أخير إيرينا شايك وباريس هيلتون وكيم كارديشيان وعدة نجمات عالميات.

 

وفي المقابل لا تغزو علاقات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي النسائية الإعلام وتعد على رؤوس الأصابع الواحدة لدرجة أنه ارتبط بصديقة طفولته أنتونيلا ورزق منها بابنه الأول ويستعد لاستقبال الثاني.

 

ويرجع تفوق النجم البرتغالي على صعيد الجنس اللطيف لعدة أسباب منها :

 

قوام رائع

 

يتوفر النجم البرتغالي على جسد رياضي رائع لكونه من اللاعبين الذين يهتمون بجسمهم وقوتهم العضلية، وهو ما يجعل النساء تفضله بشكل كبير.

 

وسامة ومبادرات إنسانية

 

يعتبر صاروخ مادورا من اللاعبين المشهورين بوسامتهم في عالم كرة القدم رغم اتهامه بالغرور كثيرا لكنه قام بعدة مبادرات إنسانية مع الأطفال والنساء مكنته من كسب حب الجنس اللطيف.

 

الإعلام والإشهار

 

يقدم النجم البرتغالي وصلات إشهارية لملابس داخلية تحمل اسمه مما يزيد من تعلق الجنس اللطيف به خصوصا وأنه يبدو خلالها بشكل مثير.

 

الشهرة وعلاقاته النسائية

 

شهرة النجم البرتغالي في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وعلاقاته النسائية مع عدة جميلات في عالم الفن والرياضة والموضة جعله محط اهتمام نساء العالم أيضا.انتهى (1)

 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.