العبادي يتهم اطرافاً اثارت ضجة الرواتب كل 40 يوماً

38 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 فبراير 2015 - 11:22 مساءً
العبادي يتهم اطرافاً اثارت ضجة الرواتب كل 40 يوماً

بغداد ـ الصباح الجديد :
اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الأربعاء، “البعض” بمحاولة احداث “ضجة اعلامية” بشأن الادخار الاجباري وتوزيع الرواتب كل 40 يوماً، مشيراً الى أن اسعار النفط وانخفاض الواردات أمر “خارج ارادتنا”.
وقال العبادي في بيان صدر عن مكتبه وتلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، على هامش لقائه مجموعة من الشباب المتطوعين لاغاثة النازحين في مختلف المحافظات، إن “الادخار الاجباري موجود في الموازنة ولكننا لم نعمل به لغاية الان”، مبيناً أن “الادخار الاجباري وتوزيع الرواتب كل 40 يوماً كان من الخيارات في حال عدم تغطية الايرادات للرواتب وعند الضرورة لاننا لايمكن ان نعطي رواتب لعدد من الموظفين ونحرم البقية”.
وأضاف العبادي أنه “لذلك تم طرحه كإجراء احترازي في حال عدم تغطية الايرادات”، مشيراً الى أن “البعض للأسف اراد ان يعمل ضجة اعلامية حوله”.
وبشأن تراجع اسعار النفط وانخفاض الواردات، أكد العبادي أن “ذلك كان خارج ارادتنا ولكننا سنتجاوز الازمة ونخرج منها اشد عوداً”، مشيراً الى أن “الانفاق العسكري يستهلك جزءاً كبيراً من ميزانيتنا، وهذا الجانب لا يجوز التقصير به”.
من جانب آخر، لفت العبادي الى أن “العمل التطوعي قضية اساسية بالنسبة للشعوب والمجتمعات وبالأخص بين قطاع الشباب”، مؤكداً أن “متطلبات المجتمع كبيرة والرغبات متعددة وتلبيتها صعب، والشيء الصحيح ان يكون هناك توازن وتضحية من اجل المجتمع والمصلحة العامة”.
وابدى العبادي تأييده أن “يكون العام الحالي، عام العمل التطوعي الذي يجسد حالة الوعي والتعاون بين المواطنين للتغلب على الصعوبات”، مشيداً بـ”العمل التطوعي للنساء كون المرأة لها دور اساسي في المجتمع وان تطوعها مبعث اعتزاز وتقدير من قبلنا”.
واشار العبادي الى أن “قمة التضحية تتمثل بتقديم خدمة دون مقابل وتضحية الشباب بوقتهم وجهدهم في سبيل خدمة المجتمع”، معرباً عن أمله بأن “يكون هناك وعي جماهيري حول مبدأ التطوع للحفاظ على الوطن وإبعاد الخطر عنه وإصلاح المجتمع”.
وشدد رئيس الحكومة على “تحمل المسؤولية تجاه جميع شرائح المجتمع العراقي وتوفير سبل العيش الكريم للكاسب والبائع ولجميع طبقات المجتمع”، مبيناً أن “التظاهر حق مشروع ونحن مع المطالب المشروعة ولكن دون تعطيل وتخريب البلد والاعتداء علـى الممتلكـات العامـة”.
وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء نفت في (23 شباط 2015) صدور قرار يقضي بتطبيق إجراء الادخار الإجباري لرواتب الموظفين، مؤكدة أن العراق لم يصل لحالة تستدعي التفكير بتطبيق إجراءات من هذا النوع.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد في (22 شباط 2015) أن تأخير رواتب الموظفين عشرة أيام هو أحد المقترحات لمواجهة نقص السيولة المالية، وفيما أشار الى عدم الحاجة اليه حالياً، كشف عن انخفاض الواردات بشكل كبير خلال الشهرين الماضي والحالي.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.