المان سيتي وبرشلونة .. جرح الموسم الماضي لم يندمل

44 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 5:21 صباحًا
المان سيتي وبرشلونة .. جرح الموسم الماضي لم يندمل

“السيدة العجوز” أمام انتفاضة رجال كلوب.. دوري أبطال أوروبا يشتعل

نيقوسيا ـ الفرنسية:

تتجه الأنظار اليوم، إلى ملعبي “الاتحاد” في مانشستر و”يوفنتوس أرينا” في تورينو حيث تقام قمتان ناريتان، الأولى بين مانشستر سيتي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني، والثانية بين يوفنتوس الإيطالي وبوروسيا دورتموند الألماني في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وافتتح ذهاب الدور ثمن النهائي الأسبوع الماضي، بتعادل باريس سان جيرمان الفرنسي مع تشلسي الإنجليزي 1/1، وشاختار دانييتسك الأوكراني مع بايرن ميونيخ الألماني سلبياً، وبال السويسري مع ضيفه بورتو البرتغالي 1/1، وخسر شالكه الألماني أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب 0 / 2.

في المباراة الأولى على ملعب “الاتحاد” في مانشستر، يلتقي مانشستر سيتي مع برشلونة، ويسعى الفريق الإنجليزي إلى الثأر من جرح الموسم الماضي لخروجه على يد الفريق الكاتالوني عندما خسر أمامه 0 / 2 ذهابا في مانشستر و1 / 2 إيابا في برشلونة.

وسيخوض مانشستر سيتي اللقاء في غياب صانع ألعابه ونجمه وبرشلونة سابقا الدولي العاجي يايا توريه بسبب الايقاف، لكن المدرب التشيلي مانويل بيليغريني يملك الأسلحة اللازمة لمقارعة برشلونة في مقدمتها صانع ألعابه الدولي الاسباني دافيد سيلفا، الفرنسي سمير نصري، والهداف الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، والوافد الجديد الدولي العاجي ويلفريد بوني، الذي قاد مع توريه منتخب بلادهما إلى إحراز لقب كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في غينيا الاستوائية. وتقلصت تشكيلة سيتي في دوري الأبطال لهذا الموسم من 25 الى 21 لاعباً بينها 16 لاعباً أجنبياً بسبب مخالفاته قواعد اللعب المالي النظيف.

ويأمل مانشستر سيتي في استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي برشلونة عقب الخسارة المفاجئة من ملقا بهدف، لكن الفريق الكاتالوني لن يكون لقمة سائغة في ظل الترسانة الهجومية القوية التي يملكها بقيادة الثلاثي الأوروجوياني لويس سواريز، البرازيلي نيمار، والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وفي المباراة الثانية على ملعب “يوفنتوس أرينا” في تورينو، تعيد المواجهة بين يوفنتوس وضيفه بوروسيا دورتموند إلى الأذهان مواجهتهما الأخيرة في المسابقة القارية في نهائي عام 1997 على الملعب الأولمبي في ميونيخ التي انتهت بفوز الفريق الألماني 3 / 1.

لكن الفوارق كبيرة حالياً قياساً على أداء الفريقين حيث ترجّح كفة فريق “السيدة العجوز” متصدّر بطولة إيطاليا وحامل لقبها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، فيما يكابد الفريق الألماني في قاع الترتيب، وهو تنفس الصعداء نسبيا في الآونة الأخيرة وتخلص من المركز الاخير ليرتقي الى المركز الـ 12 بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

ويملك يوفنتوس تشكيلة غنية بالنجوم أبرزها هدافه الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز، والإسباني فرناندو يورنتي، ومواطنه الفارو موراتا، والتشيلي أرتورو فيدال، ولاعب وسطه المتألق الفرنسي بول بوغبا، وصانع الألعاب المخضرم أندريا بيرلو، بيد أن مهمة يوفنتوس لن تكون سهلة خصوصا في ظل الانتفاضة الكبيرة لرجال يورجن كلوب الذين حققوا ثلاثة انتصارات متتالية أحيت آمالهم في تفادي الهبوط الى الدرجة الثانية وهم الذين لعبوا دورا بارزا في البوندسليغا وتوجوا بلقبَي موسمي 2010 – 2011 و2011 – 2012 وحلوا في المركز الثاني الموسم الماضي، كما أنهم خسروا نهائي المسابقة القارية العريقة العام قبل الماضي أمام غريمهم بايرن ميونيخ.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.