داعش يتلقى ضربات موجعة في “البغدادي” وطيران الجيش يطارد فلوله باتجاه “هيت”

53 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 فبراير 2015 - 5:21 مساءً
داعش يتلقى ضربات موجعة في “البغدادي” وطيران الجيش يطارد فلوله باتجاه “هيت”

وسط مطالبات بغلق الحدود مع سوريا
بغداد ـ نجلاء صلاح الدين:
أكدت حكومة الانبار المحلية أن صفوف تنظيم داعش تشهد انهياراً عسكرياً ومعنوياً بعد الضربات الأخيرة التي تلقاها من القوات الأمنية وطيران التحالف الدولي، وفيما اوضحت أن مقاتلين من القوات الأمنية ينشرون في منطقة “القصر”، لفتت إلى عمليات جوية لنقل المرضى والمصابين إلى بغداد لغرض معالجتهم.
وقال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت في تصريح الى “الصباح الجديد ” أن “القوات الأمنية اقتحمت ناحية البغدادي وتمكنت من فك الحصار عن المجمع السكني وبدأت معارك تطهيرها من فلول داعش بدعم طيران التحالف ومشاركة قوات الجيش والشرطة ومقاتلي العشائر”.
وأضاف كرحوت إن “قوة امنية كبيرة من الشرطة الاتحادية والمحلية والفرقة الذهبية وقوات الجيش بمساندة ابناء العشائر، بدأت أمس، بتحرير قرية القصر شرق المجمع السكني في ناحية البغدادي”، لافتا الى ان “القوات تتقدم ببطء نتيجة العبوات الناسفة”.
وبين كرحوت أن ” الجسر الجوي الذي يربط مطار المثنى وقاعدة عين الاسد ينقل المواد الغذائية ومياه الشرب إلى مركز الناحية وللمجمع السكني”.
وأكد كرحوت أن “مرضى البغدادي الذين كانوا محاصرين من قبل الارهابيين قد تم نقلهم إلى بغداد لغرض معالجتهم”.
ويقدر رئيس مجلس المحافظة بأن ” 1200 عائلة داخل المجمع السكني بواقع 6 آلاف نسمة قد تم تحريرهم، وبعضهم تعرض إلى التسمم بسبب المياه غير الصالحة للشرب”.
وعن مواقع داعش الحالية يؤكد أنه “يتمركز على بعد 25 كم من المجمع السكني في قرية القصر الرابطة بين هيت والقائم”.
ويطمح “كرحوت الى زيادة طيران الجوي العراقي وطيران التحالف الدولي لضرب “اوكار” التنظيمات الارهابية” ، مطالبا “الحكومة المركزية بغلق جميع الحدود العراقية ليتسنى تطهير المناطق بالكامل من تنظيم داعش في الايام المقبلة”.
وأعلن وزير الدفاع خالد العبيدي، أمس الأحد، عن ارسال 2000 بندقية كلاشنكوف إلى قاعدة عين الأسد القريبة من ناحية البغدادي لدعم القوات الأمنية ومسلحي العشائر في المعارك الحالية ضد تنظيم داعش الإرهابي”، مؤكداً أن “الساعات المقبلة ستشهد تحرير الناحية بشكل كامل من الدواعش”.
من جانبه اكد رئيس المجلس البلدي لناحية البغدادي ،أمس الأحد، أنّ القوات الأمنية تتقدم الآن في الناحية مكبدة التنظيم الإرهابي خسائر فادحة ،وفيما اشار الى أن عصابات التنظيم الإرهابية أقدمت على تفخيخ كل شيء في الناحية لعرقلة تقدم القوات ،أكد انه تم تحرير ما يقرب من ثلثي الناحية.
وقال رئيس المجلس البلدي لناحية البغدادي الشيخ مال الله العبيدي في تصريح الى “الصباح الجديد” أنّ القوات الأمنية بمشاركة قوات سوات وفرق مدرعة والفرقة السابعة بقيادة اللواء الركن مجيد اللهيبي وأفواج الطوارئ ،شنت فجر امس الاحد ، هجوماً واسعاً لـ”تطهير” ناحية البغدادي من عصابات داعش الإرهابي.
وأكد العبيدي الذي تحدث من الخط الأول للمعركة، إنّ “القوات الأمنية تمكنت حتى الآن من تحرير ما يقرب من ثلثي الناحية “،لافتا الى أنّ “عصابات التنظيم أقدمت على تفخيخ جميع الطرق والمنازل”.
وبين الى أنّ “القوات الأمنية تتقدم في حملتها العسكرية مكبدين عناصر داعش خسائر فادحة في الأرواح والمعدات “. مبينا أنّ “المعارك ماتزال مستمرة”.
ولفت العبيدي الى ان “القوات الامنية تقوم حاليا بتفكيك العبوات الناسفة ومعالجة المنازل المفخخة بعد طرد عناصر داعش بالكامل من الناحية”.
يذكر أن القوات الامنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ اكثر من ثمانية اشهر ضد عصابات داعش الإرهابية وبعض التنظيمات المتشددة الأخرى وكبدتهم خسائر كبيرة بمعاونة العشائر والحشد الشعبي وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، وسيما بعد ان هددت تلك المجاميع الامن والاقتصاد معا.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.