شيخ البو شعبان لـ"الاتجاه برس": اهالي الانبار ينتظرون بفارغ الصبر دخول كتائب حزب الله لقتال داعش

41 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 فبراير 2015 - 5:20 مساءً
شيخ البو شعبان لـ"الاتجاه برس": اهالي الانبار ينتظرون بفارغ الصبر دخول كتائب حزب الله لقتال داعش

الاتجاه برس/ خاص

اكد شيخ عشيرة البو شعبان محمد الهراب ، اليوم الاحد ، ان الوضع في منطقة البغدادي صعب جداً وعلى الحكومة ان تتخذ الاجراءات اللازمة لايقاف المجازر التي قد تحصل اذا استمر داعش في السيطرة على البغدادي.

الهراب وفي حديث خص به ” قناة الاتجاه ” قال ان الوضع الانساني في ناحية البغدادي سيء ويحتاج الى تدخل الحكومة الاتحادية لانقاذ الاهالي من مجازر داعش .

واوضح الهراب بان البغدادي قريبة من قاعدة عين الاسد وعلى القوات المتواجدة فيها ان تتصده وتطهر البغدادي من دنس داعش ، مبيناً ان قوة من الفرقة الاتحادية توجهت الى البغدادي ولكن لم تباشر لحد الان .

وتابع الهراب عن استعداد العشائر الى مقاتلة داعش بالرغم من ان الحكومة لم ترسل أي قطعة سلاح الى ابناء العشائر . مشيراً ان من الممكن ان يحصل في الانبار مثل ما حصل في البغدادي اذ لم تتسارع الحكومة في خطوات لتحرير جميع المناطق .

واضاف الشيخ محمد الهراب ان العشائر وجميع اهالي الانبار ينتظرون بفارغ الصبر دخول كتائب حزب الله لغرض مد يد العون ومساعدتنا في القتال ضد داعش الارهابية  .

يذكر بان القوات الامنية، سحقت عناصر “داعش” في ناحية البغدادي، حينما تمكنت باسناد من مقاتلي المتطوعين وابناء العشائر، من تحرير المجمع السكني، وفك حصار مئات العوائل، التي حاصرها ارهابيو “داعش” على مدى عشرة ايام.

من جانبه ، اكد الناطق باسم وزارة الداخلية العميد الدكتور سعد معن ان تشكيلات الوزارة اسهمت اسهاما فاعلا في عملية فك الحصار وتحرير المجمع السكني في البغدادي. مضيفاً  أن قوة من الشرطة الاتحادية مع مقاتلي شرطة الانبار وفوج طوارئ العقيد شعبان أسهمت بتحقيق ذلك الانتصار بالتعاون مع ابناء العشائر.

واكد أن ما تبقى من الفلول المنهزمة من داعش يفرون باتجاه الضفة الغربية من نهر الفرات.

 

 

تحرير / عادل السراي 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.