الهلال عاد واكتفى بالتعادل.. والجاسم تدارك الموقف للأهلي

90 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 فبراير 2015 - 5:21 صباحًا
الهلال عاد واكتفى بالتعادل.. والجاسم تدارك الموقف للأهلي

    أوفى “كلاسيكو” الأهلي والهلال بوعوده كافة من الإثارة وقدم الفريقان مباراة رائعة امتعت الجماهير الرياضية المهتمة بكرة القدم السعودية، واتفقا على التعادل ١-١ مساء من أمس (السبت) على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في الجولة ال ١٦ من (دوري عبداللطيف جميل)، وهي النتيجة التي خنقت صاحب الأرض بعض الشيء الذي كان يأمل تقليص الفارق بينه وبين المتصدر، فيما لم تخدم الضيف الذي ابتعد عن المنافسة.

ويعد التعادل عادلا قياساً على مستواهما، فالشوط الأول شهد سيطرة هلالية مطلقة على العكس تماماً من الشوط الثاني الذي فرض فيه الأهلي أفضليته.

وبهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى ٣٣ نقطة في المركز الثاني، وتقدم الهلال إلى المركز الرابع برصيد ٢٩ نقطة.

وفي بريدة واصل الرائد تقديم العروض المميزة وتمكن من الفوز على ضيفه العروبة بنتيجة 2-1 على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية ليرتفع رصيده إلى 15 نقطة في المركز التاسع، فيما تجمد الأخير عند ال 14 نقطة في المركز ال 12.

الأهلي – الهلال

أنذر الهلال مضيفه الأهلي باكراً، ولم يستغرق ذلك سوى ثلاث دقائق وبالتحديد عن طريق لاعب وسطه اليوناني سامراس الذي تهيأت له كرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية لكن الحارس ياسر المسيليم كان حاضراً وتصدى لها، وارتكب مدافع الهلال الكوري كواك خطأ فادحاً عندما تباطأ في احدى الكرات وخطفها منه لاعب الوسط البرازيلي اوزفالدو وانفرد بالمرمى لكنه لم يحسن استغلالها وسدد سهلة في يد الحارس عبدالله السديري (٤)، واستمرت المباراة سريعة من الفريقين خصوصاً الجانب الهلالي، وهدد البرازيلي نيفيز مرمى الأهلي بعد أن راوغ أكثر من مدافع أهلاوي وسدد كرة قوية مرت خطيرة بجوار القائم (٩).

لم يكتف نيفيز بتلك التسديدة بل كررها لكنها في هذه المرة كانت أكثر خطورة إذ سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تألق المسيليم في إبعادها إلى ركلة زاوية (١٨)، وكانت الثالثة ثابتة بالنسبة للبرازيلي نيفيز الذي ترجم تفوق فريقه بتسجيله الهدف الأول للهلال بعد أن سدد كرة قوية اصطدمت في المدافع أسامة هوساوي وتغير اتجاهها وغالطت المسيليم وسكنت شباكه (٢٠)، وكاد الأهلي أن يرد سريعاً على الهلاليين بتعديل النتيجة بعد تمريرة مميزة من المهاجم السوري عمر السومة لزميله لاعب الوسط حسين المقهوي الذي سددها في المرمى بيد أن الكوري كواك خلصها من على خط المرمى كأخطر هجمة أهلاوية في الحصة الأولى (٢٢)، وواصل دفاع الهلال أخطاءه الفردية لكن هذه المرة عن طريق البرازيلي كواك الذي مرر كرة بالخطأ لوليد باخشوين إذ سددها لكن السديري كان في الموعد المناسب (٣٧).

مع بداية الشوط الثاني فرط ناصر الشمراني في هجمة متاحة للتسجيل عندما تلقى كرة عرضية من نيفيز لم يحسن التعامل معها وسددها بعيداً عن المرمى (٤٩)، رتب الأهلي صفوفه بحثاً عن تسجيل هدف التعادل واستحوذ على اللعب وفرض أسلوبه وشكل خطورة على مرمى الهلال في عدة مناسبات، وأهدر تيسير الجاسم هدفاً محققاً للأهلي عندما انفرد بمرمى الهلال لكنه سدد كرة سهلة تصدى لها السديري (٥٨)، ونفذ الجاسم ركلة زاوية بطريقة مخادعة لكن السديري تنبه لها في الوقت المناسب وخلصها بقبضة يده (٦٩).

ونجحت محاولات الأهلي في تعديل النتيجة بعد أن نجح تيسير الجاسم في تسجيل هدف التعادل عقب أن وصلته كرة رأسية من لاعب الوسط البرازيلي البديل برونو سيزار داخل منطقة الجزاء سددها في شباك الهلال (٧٧)، وظل الأهلي مسيطراً على اللعب لكن تلك السيطرة كانت سلبية لكونها لم تشكل خطورة تذكر على مرمى الحارس عبدالله السديري.

الرائد- العروبة

شهدت بداية اللقاء افضلية من طرف العروبة ولكن من دون أي خطورة تذكر، ولكن العراقي أمجد راضي سجل هدف التقدم للرائد من ركلة جزاء الدقيقة (45)، وأنقذ القائم مرمى العروبة من هدف مؤكد للرائد بعد ان تصدى لرأسية لاعب الوسط فارس العياف الدقيقة (62)، واضاف العراقي أمجد راضي الهدف الثاني للرائد من كرة رأسية استقرت على يسار الحارس الدقيقة (65)، واضاع لاعب وسط العروبة تركي سفياني فرصة تقليص الفارق عندما واجه المرمى وسدد كرة ارضية ابعدها حارس الرائد أحمد الكسار الى ركلة ركنية الدقيقة (67)، ثم أنقذ فريقه من هدف محقق للضيوف بعد ان تصدى للكرة الثابتة التي نفذها الكويتي مساعد ندا الدقيقة (74)، ونجح مهاجم العروبة الغاني ايزاك أوساي في تقليص الفارق عندما احرز هدف العروبة الوحيد باللقاء بعد أن لعب كرة رأسية استقرت في المرمى على يمين الحارس الدقيقة (81).

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.