الموارد المائية تعد خطة لتأهيل الابار الارتوازية في مندلي

107 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 فبراير 2015 - 11:21 صباحًا
الموارد المائية تعد خطة لتأهيل الابار الارتوازية في مندلي

شفق نيوز/ اعلنت دائرة الموارد المائية في ديالى عن اعداد خطة لتأهيل الابار الارتوازية في ناحية مندلي واستغلالها لمواجهة ازمة المياه جراء قلة الامطار وقلة مخزون سد مندلي بسبب الترسبات الطينية.

وقال مدير الدائرة هاشم عبد الحسن في حديث لـ”شفق نيوز”، ان كادرا مختصا من دائرته ودائرة الابار الارتوازية سيزور مندلي لاعداد خطة تأهيل 10 ابار ارتوازية لمواجهة ازمة المياه واستغلالها للاغراض الزراعية.

وبين عبد الحسن ان تأهيل الابار سيتم بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية وادارة مندلي مشيرا الى مطالب سكان الناحية بزيادة الابار الارتوازية وان دائرته ستحيل المطالب لوزارة الموارد المائية لتامين التخصيصات المالية اللازمة.

وكشف عن مساع مستقبلية جادة لاستغلال عيون المياه الحدودية مع ايران والتي تحوي كميات وفيرة من المياه الا انها بحاجة الى عمليات تأهيل وتنظيف مشيرا الى ان تأهيل العيون الحدودية بين مندلي وايران يخضع لصلاحية وزارة الموارد المائية والجهات الحكومية ويتطلب تنسيقا مع الجانب الايراني.

واضاف” نسعى لاستغلال عيون المياه الحدودية مع ايران عبر انشاء احواض مياه وانابيب لنقل المياه وانشاء محطات تحلية ومجمعات تصفية بالتنسيق مع مديرية ماء ديالى مستقبلا”.

وعن معالجة الترسبات الطينية في سد مندلي اوضح عبد الحسن ان تنظيف ومعالجة الترسبات بحاجة الى تخصيصات مالية من قبل وزارة الموارد المائية لافتا الى ان تخصيصات معالجة الترسبات ربما تكفي لانشاء سد جديد.

وكان النائب عن كتلة الاحرار بديالى برهان المعموري قد زار في وقت سابق ناحية مندلي   واطلع ميدانية على مشاكل شح المياه الصالحة للشرب ومياه السقي ودعا الموارد المائية الى حفر ابار ارتوازية اضافية لمعالجة ازمة المياه في مندلي التي تعتمد المياه الجوفية كمصدر اساسي للزراعة.

وتعتمد ناحية مندلي على كميات  الموجودة بسد مندلي والبالغة ثلاثة ملايين وخمسمائة الف متر مكعب والمخصصة لإرواء البساتين لا تكفي لشهر واحد فقط لقلة طاقته الاستيعابية  اضافة الى مصدرين اخرين عن  طريق وادي حران القادم من الجانب الايراني والذي يصب في سد مندلي وتكون مياهه غير صالحة للاستهلاك البشري  وفقا للتقارير الطبية في حين يكون المصدر الثاني من منطقة حمرين القادم من قضاء المقدادية والذي يتعذر وصوله الى مندلي  لوجود تجاوزات كثيرة عليه من قبل ابناء تلك المناطق ووقوعه  خارج اطار الحدود الادارية للناحية .

وتقع مندلي على بعد 93 كم شرقي بعقوبة ويبلغ عدد سكانها حاليا نحو 27 الف نسمة وتبلغ مساحتها 587 الف دونم وتضم 150 الف دونماً من الاراضي الصالحة للزراعة، اضافة الى 434 الف دونم اخرى غير صالحة للزراعة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.