ليبيا.. 45 قتيلا بتفجيرات في القبة

35 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 فبراير 2015 - 10:23 صباحًا
ليبيا.. 45 قتيلا بتفجيرات في القبة

«داعش» يتبنى.. ويفرض حظر تجول ليلي في سرت

“بنغازي – وكالات – قتل 45 شخصا على الأقل، وجرح أكثر من 70 آخرين، في 3 انفجارات لسيارات مفخخة، هزت في وقت متزامن، صباح امس، 3 مواقع حيوية في مدينة القبة، شرقي ليبيا.
واستهدفت تفجيرات القبة مديرية أمن مدينة القبة (30 كلم غرب درنة) ومحطة توزيع للوقود ومقر مجلس المدينة.
وقال مسؤول أمني إن التفجيرات انتحارية على الأرجح.
وقال شهود عيان إن «الانفجارات كانت متزامنة وكان دويها عاليا جدا وسمع في مختلف أرجاء المدينة» الصغيرة التي تبعد نحو 50 كلم شرق مدينة البيضاء، حيث المقر المؤقت للحكومة الليبية المعترف بها دوليا.
وقال مسعفون ان «عدد الضحايا الأكبر كان في محطة توزيع الوقود في المدينة ومعظمهم من المدنيين الذين قدموا للتزود بالوقود من هذه المحطة».
وتبنى تنظيم داعش التفجيرات، وقال في بيان بثه على موقع تويتر: إن مقاتليه نفّذوا تفجيرين – في حين تحدثت مصادر عن ثلاثة تفجيرات – واستهدفوا «غرفة عمليات الطاغوت حفتر»، في إشارة إلى اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في منطقة القبة.
وأضاف أن التفجيرين جاءا «ثأراً لدماء أهلنا المسلمين في مدينة درنة»، في إشارة إلى الغارات التي شنّها الجيش المصري قبل أيام على المدينة، رداً على ذبح التنظيم 21 مصرياً كانوا رهائن لديه.
وأشار وزير الصحة رضا العوكلي، إلى أن ما يجري في القبة يعد بمنزلة «عقاب جماعي لأهلها» لرفضهم السماح لعناصر «داعش» بالمرور عبر مدينتهم والاستيلاء على مطار الأبرق الاستراتيجي.
والقبة هي مسقط رأس رئيس البرلمان عقلة صالح الذي قال لتلفزيون العربية «نعلن الحداد لمدة سبعة أيام على أرواح الضحايا الذين سقطوا في مدينة القبة. أعتقد أنها عملية للرد على ما حصل في درنة».
وتقع القبة تحت سيطرة الجيش والقوات الموالية للواء خليفة حفتر، وجميع سكرانها ينتمون لقبيلة العبيدات التي ينتمي إليها رئيس البرلمان الليبي، وعبدالفتاح يونس رئيس أركان الجيش الذي قاد الحرب على نظام معمر القذافي وقتل على أيدي متطرفين اسلاميين في عام 2011 قبل انهاء الثورة المسلحة بثلاثة أشهر.
واعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بدر عبدالعاطي، عن ادانة بلاده البالغة لسلسلة الانفجارات التي هزت مدينة القبة.

حظر تجول
وفي تطور آخر في مدينة سرت، وسط الساحل الليبي، أعلن تنظيم داعش في المدينة، عبر الإذاعة المحلية، عن حظر للتجول بدءاً من بعد صلاة العشاء، وحذر الأهالي من مخالفة القوانين، فيما فر بعض السكان إثر التطورات الأخيرة.
ونشر التنظيم صورا لعرض عسكري قام به عناصره في سرت، وذلك بعد أيام من نشره لعرض عسكري في مدينة المنوفية.

 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.