إطلاق مشروع جديد لمعالجة العشوائيات

28 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 فبراير 2015 - 10:23 صباحًا
إطلاق مشروع جديد لمعالجة العشوائيات

كشفت وزارة التخطيط عن اطلاق مشروع جديد لمعالجة ظاهرة العشوائيات ضمن اطار التوجه الحكومي القاضي بتوفير “سكن افضل للفقراء”.
المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي اوضح لـ”الصباح” ان الادارة التنفيذية لستراتيجية التخفيف من الفقر ضمن حملة “سكن افضل للفقراء” اطلقت مشروعا لمعالجة ظاهرة العشوائيات بدعم فني من برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات).
واشار الى انه تم تشكيل لجنة توجيهية لهذا الغرض على وفق اطار عمل تم بموجبه تحديد المسؤوليات والمهام الخاصة بكل جهة تنفيذية بحسب التخصصات مع اعداد فريق عمل متخصصة لغرض التنسيق مع الجهات الدولية والحكومية الداخلية لتوفير مستلزمات المشروع.
وتابع الهنداوي: ان العمل سيبدأ في محافظتين او ثلاث كخطوة اولى تليها معالجات نهائية للظاهرة في المحافظات كافة على وفق رؤية دولية مستدامة تمنع ظهورها مرة اخرى.
يشار الى ان عدد الذين يسكنون العشوائيات بحسب الوزارة بلغ بحدود المليونين و400 الف نسمة من اصل 36 مليونا، مبينا ان عدد المساكن العشوائية بلغ 34 الفا 6881 مسكنا عشوائيا.
في غضون ذلك، اكدت مدير اعلام الجهاز المركزي للاحصاء التابع للوزارة نداء حسين  لـ”الصباح” ان ملاكات الجهاز تعكف على تنفيذ 11 مسحا متخصصا هذا العام.
واشارت الى ان هذه المسوح هي مسح سوق العمل والاعاقة الوطني والبيئي ومسح الخدمات الطبية والشخصية، اضافة الى مسح الوحدات المتنقلة والجريمة والعدل الجنائي والمسح العنقودي متعدد المؤشرات، فضلا عن مسح السكن للمواد الانشائية والاستثمار الاجنبي المباشر والجاهزية الالكترونية، والمسح الوطني للنازحين.
واضافت ان هذه المسوح ستوفر قاعدة بيانات متكاملة عن واقع هذه التخصصات التي تسهل على اصحاب القرار وضع الخطط والبرامج الكفيلة التي من شأنها ان تسهم في تحقيق الرفاهية للمواطنين وتوفير الخدمات .

No related posts.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.