كيمياء الحياة

39 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 فبراير 2015 - 11:20 مساءً
كيمياء الحياة

علي قيس الطائي 

الناس عبارة عن تفاعلات منها موجب و اخرى سالب منها المفيد لنفسه و لغيره و منها للغير و منها لا يفيد حتى نفسه بل يعمل على تقليل تركز الغير , كيمياء الحياة سلسلة من المعادلات العادلة بأمر الله جميع العناصر فيها موزونة لا ينقص اي احد منها شيء , هذه الحياة فيها اصناف متنوعة و اشكال متغيره المفيد و المضر .
المفيد منها يعمل على إنتاج اضافة نافعة للناس و فائدة للمجتمع و تساعد على الاكثار من العمل الصالح و كثرة الايدي العاملة للبشر و تقديم المساعدة للمحتاج و العمل بموجب الديم و تعاليم الاسلام و عدم التفريط بأي مقتضيات المذهب و المله .
خير مثال على عنصر الفائدة سماحة اية الله العظمى الشهيد السعيد السيد محمد محمد صادق الصدر , الذي كرس نفسه و روحه من اجل انبعاث روح التضحية و العمل الصالح بين صفوف الشباب غير مسار الكثير صدى صوته يصل الى اعلى مستويات , الى ابعد النقط في زمنه تحول الكثر من قاعدة الانحراف الى قمة الورع و التقوى , بين يدية استشهد و اصدر من علمه علماء حارب القريب قبل البعيد اصدى صوته ارجاء الكوفة رافضاً الظلم و الطغيان و الاحتلال و اخر شكر قدمنا له هو استشهاده من اجلنا و من اجل هذا الوطن الجريح , هذا خير و اعلى مثال على عنصر العمل و النافع و الخير .
قلنا في الكيمياء هنالك عناصر مضره و تعكس على التفاعل امور تبعثها من روح الكراهية لهذا الشعب و البد , مثل هذه العناصر في وطننا كثير منهم معلن و منهم مختفي و اخر متلبس بالدين و بلباس الشيطان بعضهم يعملون من اجل ملء بطونهم و اخر من اجل مصالح دول اخرى , كلهم ضد الوطن , اصواتهم اكثر من افعالهم و كلهم يتكلمون في موضوع واحد , و علمنا العراق فيه الكثر من الخيرات و الاعمال و فيه الكثر من الخراب و متراكمات الحروب و لككن لا احد يعير لها اهتمام لانها من غير فائدة لنفسهم !
انتهاء وقت الشهيد وقت العلم و العلوم و الدين و الاسلام علينا ان نبحث محمد صدر اخر حتى ينهض بنا و يوصلنا الى بر الامان دون غرق و تعب بدون فائدة

السلام على الصدر المقدس و على نجلية

No related posts.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.