أوامر بنقل عائلات “مجمع البغدادي” إلى العاصمة

43 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 فبراير 2015 - 5:20 مساءً
أوامر بنقل عائلات “مجمع البغدادي” إلى العاصمة

لانقاذهم من حصار داعش
بغداد ـ نجلاء صلاح الدين:
اعلن مجلس محافظة الانبار، امس الاربعاء، عن اصدار رئيس الوزراء حيدر العبادي امراً يقضي بنقل جميع العائلات الموجودة في المجمع السكني في ناحية البغدادي الى قاعدة “عين الاسد” ليتنسى نقلها، بعد ذلك، الى العاصمة بغداد عبر الطيران الحربي العراقي، وفيما وصف احد شيوخ عشائر الانبار هذا القرار بـ “بالسلبي” ولا يخدم مصلحة هذه العائلات، طالب “الحكومة المركزية بالإسراع في تحرير الانبار من فلول التنظيمات الارهابية”.
وقال رئيس مجلس محافظة الانبار، صباح كرحوت، في تصريح خص به “الصباح الجديد”، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي امر بنقل العائلات المحاصرة في المجمع السكني في ناحية البغدادي والتي تقارب اعدادهم 1200 عائلة، أي بواقع 6 الاف نسمة، الى قاعدة “عين الاسد” ليتم نقلهم بعد ذلك الى بغداد عبر الطيران الجوي العراقي”.
وأضاف كرحوت ان “العائلات المحاصرة تشكو من قلة الماء والغذاء وانقطاع الكهرباء وهم في حالة “مزرية” بعد محاصرة تنظيم “داعش” ناحية البغدادي من ثلاث محاور”، مبينا ان “التنظيم قام بخطف ما يقارب 90 شخصا من المناطق المحيطة في ناحية البغدادي واقتادهم الى جهة مجهولة غربي الانبار”.
ولفت كرحوت إن “وفدا برلمانيا وعسكريا برئاسة رئيس لجنة الأمن والدفاع حاكم الزاملي وصل، ظهر امس، إلى مقر قيادة عمليات الأنبار للاطلاع الوضع الأمني ومتابعة العمليات العسكرية وسد احتياجات القطاعات الأمنية من السلاح والعتاد ومتابعة الخطط العسكرية التي تضعها القيادات الأمنية هناك”.
واشار كرحوت أن “الوفد يضم أعضاء من لجنة الأمن والدفاع البرلمانية وضباط من وزارة الدفاع اضافة الى وزير الكهرباء قاسم الفهداوي “.
وأوضح كرحوت “بدئه اجراءات تشكيل قوة عسكرية تضم 10 الاف مسلح عشائري لمواجهة تنظيم “داعش” وطرده من المناطق التي يحتلها في المحافظة”، لافتا الى ان “تدريب المتطوعين سيتم في قاعدة “عين الاسد” في بلدة الحبانية بالمحافظة والقواعد العسكرية في محافظات اخرى”.
وعن إلية تشكيل تلك الفرقة التي ستستقبل 500 متطوع من كل عشيرة، قال كرحوت، “ستكون ضمن تشكيلات حرس الحدود”، موضحا أن “عملية التسليح والتجهيز ستتم من قبل الحكومة الاتحادية ووزارتي الدفاع والداخلية ومما تقدمه بلدان التحالف الدولي من اسلحة ومعدات”.
من جانبه وصف شيخ عشيرة البو فهد قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بنقل عائلات المجمع السكني الى بغداد بـ “السلبي”، عاداً “هذا الامر ليس حلاً ويؤدي الى زيادة اعداد النازحين في الانبار وخلو المدينة بالكامل ووضعها تحت سيطرة التنظيمات المتطرفة”.
وقال رئيس عشيرة البو فهد رافع الفهداوي، في تصريح الى “الصباح الجديد “، أن “القوات الامنية تسيطر على اكثر من 75 % من ناحية البغدادي”، موضحًا أن “المواجهات والاشتباكات ضد عناصر “داعش” مستمرة في الجزء المتبقي من الناحية وسط تقدم للقطاعات الامنية هناك”.
واضاف الفهداوي أن “قوات الشرطة ومقاتلي العشائر بحاجة الى دعم بالسلاح والعتاد والذخيرة كونهم يمثلون الخط الاول في مواجهة تنظيم “داعش” في المجمع السكني ومناطق اخرى من ناحية البغدادي بسبب نفاذ العتاد والذخيرة لديهم”.
وطالب الفهداوي بتشكيل غرفة عمليات كبرى من وزارات الدفاع والداخلية والتجارة لغرض انقاذ اهالي ناحية البغدادي وارسال المواد الغذائية والانسانية لهم وبشكل فوري وعاجل.
وشهدت محافظة الأنبار خلال الايام الماضية تطورات أمنية جديدة تمثلت بهجوم تنظيم “داعش” على ناحية البغدادي غرب المحافظة، فيما تمكنت القوات الأمنية من قتل ثمانية انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا التسلل الى قاعدة عين الأسد في ناحية حديثة غربي المحافظة بعد تعرضها لقصف شديد بالهاونات.
***

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.