الحكومة العراقية تدين موقف السعودية المهادن للارهاب وتحمّلها عواقب الدعم المادي والمعنوي للجماعات الارهابية

168 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 يونيو 2014 - 5:24 مساءً
الحكومة العراقية تدين موقف السعودية المهادن للارهاب وتحمّلها عواقب الدعم المادي والمعنوي للجماعات الارهابية

بسم الله الرحمن الرحيم

تدارس اجتماع مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية (اليوم الثلاثاء 17 /6/2014) ردود الأفعال الدولية والإقليمية على ما يتعرض له العراق حاليا من هجمة إرهابية خطيرة، وثمّن مجلس الوزراء بمزيد من الاحترام والتقدير المواقف الدولية الداعمة والمساندة للعراق والمحذرة من انتشار الارهاب، لكنه لاحظ موقفا وحيدا مستغربا يصدر من مجلس الوزراء السعودي، واننا في الوقت الذي ندين بشدة هذا الموقف  الذي نعتبره ليس فقط تدخلا في الشأن الداخلي وانما يدل على نوع  من المهادنة  للإرهاب،  ونحمله مسؤولية ما تحصل عليه هذه الجماعات من دعم مادي ومعنوي وما ينتج عن ذلك من جرائم تصل الى حد الابادة الجماعية وسفك دماء العراقيين وتدمير مؤسسات الدولة والآثار والمواقع التاريخية والمقدسات الاسلامية.

ان محاولة إضفاء صفة الثوارعلى هذه الجماعات من قبل وسائل إعلام تابعة للحكومة السعودية،  تعد اساءة بالغة لكل ما هو ثوري ومحاولة لشرعنة الجرائم التي تقوم بهما هذه المجموعات والتي هي ليس خافية على احد في كل مكان حلت به.

على الحكومة السعودية  ان تتحمل مسؤولية ما يحصل من جرائم  خطيرة من قبل هذه الجماعات الارهابية، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في هذا المجال، وستتابع الحكومة العراقية ذلك بما يتوافق مع قواعد القانون الدولي.

ان الحكومة العراقية تلفت نظر الحكومة السعودية  بضرورة التركيز على وضعها الداخلي ومراعاة عدم التهميش والإقصاء في بلدها فهي أحرى بهذه النصيحة من العراق الذي تدور فيه عملية ديمقراطية وانتخابات حرة شهد العالم بنزاهتها.

ان الحكومة العراقية التي تمثل كل العراقيين تمارس مسؤولياتها الدستورية والقانونية تجاه مواطنيها جميعا دون استثناء، سوف لن تتوانى في استعادة المناطق التي سيطر عليها هؤلاء الارهابيون الى أحضان العراق العزيز وتمكين المواطنين من العودة الى ديارهم.

مجلس الوزراء / جمهورية العراق

المصدر.الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.