اجتماع القادة السياسيين يدعو الى بذل اقصى الجهود لعودة “سيادة الموصل”

209 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 يونيو 2014 - 10:11 صباحًا
اجتماع القادة السياسيين يدعو الى بذل اقصى الجهود لعودة “سيادة الموصل”

اجتمعت مجموعة الرموز الوطنيّة العراقيّة بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، لتقييم الظروف التي يمرُّ بها العراق، في منزل رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري لمناقشة الانهيار الامني في الموصل وبعض المدن العراقية.

وذكر بيان لمكتب الجعفري: ان المجتمعين دعو الى ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنيّة، ورصِّ الصفوف، كما أكّدوا على مُواجَهة الإرهاب الوحشيِّ بكلِّ شجاعة، والتفاعل مع ما تعرَّضت له مدينة الموصل العزيزة ببذل أقصى الجهود، وتوفير المُستلزَمات المطلوبة؛ لإعادة سيادتها، والحفاظ على ثرواتها.

واضاف البيان: إن المُجتمِعين أتفقوا على ضرورة تحقيق المُشارَكة الوطنيّة في القرار، وتحمُّل المسؤوليّة من قبل الجميع، وأنهم توقّفوا عند مهمة الإغاثة والأمن، وتعزيزهما في المُدُن كافة بما فيها الموصل، مثمنين خطاب المرجعيّة الدينيّة المُوجَّه إلى القوى السياسيّة، والتي دعت الى ضرورة توحيد كلمتها، وتعزيز جهودها.

وشدد المجتمعون على مُحاسَبة المُقصِّرين في التداعيات الأخيرة، وأشادوا بالمواقف الوطنيّة، وروح التضحية التي تمتّع بها أبناء القوات المُسلّحة، وما قدَّموا من شهداء.

وتابع البيان: إنَّ شعبنا الذي شقَّ مسيرته المُظفّرة عبر ركام من التضحيات، وصنع صوراً من الصمود والتحدّي اكبر من أن تهزَّه الخروقات الشاذة من قُطّاع الطُرُق، وتُجّار التخلف

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.