آلاف المتطوعين من انحاء العراق والعشائر تقاتل داعش في عدة مدن

340 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 يونيو 2014 - 10:40 مساءً
آلاف المتطوعين من انحاء العراق والعشائر تقاتل داعش في عدة مدن
تقدم الآلاف من أبناء العراق لتسجيل اسمائهم لدى الجهات المختصة للتطوع دفاعا عن الوطن والشعب والمقدسات ضد عناصر تنظيم “داعش” الارهابي، في وقت تواصل العشائر العراقية الى جانب القوات الأمنية والعسكرية قتال “داعش” في عدة مناطق بالعراق.

* قضاء الخالص يعلن تطوع أكثر من 800 مقاتل من أبناء العشائر لمساندة القوات الأمنية

أعلنت أدارة قائمقامية قضاء الخالص، اليوم الاربعاء، عن تطوع أكثر من 800 مقاتل من أبناء العشائر لمساندة القوات الأمنية لتطهير المحافظة من عناصر داعش الارهابي، معربة عن مخاوفها من تسلل العناصر الارهابية إلى القضاء، وفيما لفتت إلى تزويدهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، أشارت إلى قيامهم بدوريات مشتركة للبحث عن الفارين من سجن بادوش.

ونقل موقع الاتجاه عن قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران، قوله ان القضاء شهد اليوم تواجد أكثر من 800 مقاتل من أبناء العشائر الذين أعلنوا تطوعوهم ومساندتهم للقوات الأمنية لتطهير المحافظة من تنظيم داعش، مبينا أن هناك مخاوف في قضاء من تسلل عناصر داعش أليه بعد هروبهم من سجن بادوش في الموصل لاسيما هروب عدد كبير من قيادي التنظيم الارهابي والمحكومين بإحكام ثقيلة.

وأضاف الخدران أن أبناء العشائر في مناطق حوض العظيم أعلنوا تطوعهم ومساندتهم  للأجهزة الامنية وحاليا هم في مفارز والسيطرات المشتركة مع الأجهزة الامنية في القصبات البعيدة والفاصلة بين المحافظة والمحافظات الأخرى وخاصة بعد قيام شرطة ديالى بتزويدهم بالاسلحه الخفيفة والمتوسطة.

وأشار الخدران إلى أن العشائر تتمركز في مناطق سفيط والناي المحاذية لصلاح الدين ومنطقه انجانه المحاذية لمحافظة كركوك باتجاه ناحية سليمان بيك ومنطقه وادي الرعكوب باتجاه ناحية قرتبة من الجهة الشرقية لناحية العظيم والمحاذية لحوض حمرين، لافتا إلى أنهم يقومون الآن مع القوات الامنية بالبحث عن العناصر التي هربت من سجن بادوش لغرض تسليمهم للقضاء في المناطق البعيدة عن مركز القضاء.

كما رصدت قناة الاتجاه تجمعات المتطوعين في مطار المثنى بالعاصمة بغداد اليوم.

وكان بالامس قد دعى المرجع الديني بالنجف السيد علي السيستاني العراقيين لوحدة الصفوف لمواجهة الارهاب ودعم القوات المسلحة.

* ذي قار : المئات يتطوعون للدفاع عن مقدسات العراق

اكد مراسل وكالة هنا الجنوب الاخبارية ان المئات من شباب ذي قار اقدموا على التطوع في مقر حزب الدعوة للدفاع مقدسات العراق.
واضاف المراسل ان المتطوعين سجلوا اسمائهم وابدوا استعدادهم للدفاع عن العراق ضد تنظيم داعش الارهابي .

* ابناء وعشائر ذي قار يخرجون في تظاهرة لدعم القوات الامنية ، ويعلنون استعدادهم للدفاع عن ارض العراق

تظاهر الالاف من ابناء وعشائر ذي قار مساء اليوم الاربعاء في ساحة الحبوبي وسط الناصرية لدعم القوات الامنية ، فيما اعلن شيوخ العشائر استعدادهم للدفاع عن اي شبر من ارض العراق  ، مستنكرين ما قام به تنظيم داعش الارهابي في محافظة نينوى .

وقال مراسل “هنا الجنوب” المتواجد في التظاهرة ان المئات من ابناء المحافظة من مختلف الشرائح ، خرجوا في تظاهرة وسط الحبوبي لدعم القوات الامنية في حربها ضد داعش الارهابي واستنكارا لما قام به تنظيم داعش الارهابي في الموصل.

واضاف ان عددا من المسؤولين والقادة الامنيين وشيوخ العشائر والصحفيين والاعلاميين شاركوا في التظاهرة ورفعوا لافتات تدعو الى الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية ودعم القوات الامنية في حربها ضد الارهاب .

* اشتباكات بين العشائر والمسلحين في ناحية العلم جنوبي تكريت

أفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، الاربعاء، بأن اشتباكات مسلحة اندلعت بين العشائر والمسلحين في ناحية العلم جنوبي تكريت.

وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “العشائر اشتبكت، مساء اليوم، مع المسلحين في ناحية العلم جنوبي تكريت”، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، أمس الثلاثاء (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، فيما قرر مجلس النواب العراقي عقد جلسة طارئة يوم غد الخميس، لمناقشة هذا الوضع وإعلان حالة الطوارئ، وجاء ذلك بعد تسلمه طلبا من رئاستي الجمهورية والوزراء بشأن ذلك.

* قوات خاصة من بغداد تتجه الى صلاح الدين لدعم القوات الامنية

افاد مصدر امني في بغداد، اليوم الاربعاء، بان قوة خاصة من بغداد اتجهت الى صلاح الدين لدعم القوات الامنية.

وقال المصدر لـ”المسلة” إن “قوات خاصة اتجهت من العاصمة بغداد الى محافظة صلاح الدين لدعم القوات الامنية هناك”.

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين قد افاد، اليوم الأربعاء، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش العراقي وعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي عند مدخل مدينة سامراء.

وأضاف المصدر الذي أشترط عدم الكشف عن أسمة، أن “عناصر (داعش) يحاولون اقتحام المدينة بعد سيطرتهم على عدد من مدن محافظة صلاح الدين”.

* القوات الأمنية وبمساندة عشائر وابناء تلعفر تصد هجوما لداعش وتكبدهم ثلاث آليات وعددا من القتلى والجرحى

وذكر مصدر امني اليوم ، بحسب كنوز ميديا، ان” القوات الأمنية تمكنت وبمساندة عشائر وابناء تلعفر من التصدي لهجوم لجرذان داعش الارهابية في محاولة للاستيلاء على محطة تعبئة للوقود شمال تلعفر “.

واضاف انه” تم تكبيد داعش عددا من القتلى والجرحى واجبارهم على الفرار بعد ان تم احراق ثلاث آليات لهم”.

وتستعد القوات العسكرية بكافة صنوفها للهجوم على عناصر داعش الارهابية في محافظة نينوى بعد الاستيلاء على معظم مدنها امس الثلاثاء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع دجلة واسط الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.